ٍَالرئيسية

الرئيس الإيراني ينفي “الادعاءات الكاذبة” حول موقف بلاده من النزاع في أوكرانيا

الديار
رفض الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم الأربعاء، ما وصفها بالادعاءات غير الصحيحة بشأن مواقف إيران من النزاع في أوكرانيا، وذلك في ظل تداول وسائل إعلام غربية تقارير حول تزويد طهران لموسكو بطائرات مسيرة لاستخدامها في العمليات الدائرة في أوكرانيا وفقا لسبوتنيك.

 وخلال اتصال هاتفي مع نظيره البولندي أندريه دودا، رفض رئيسي “الادعاءات غير الصحيحة حول مواقف إيران من النزاع في أوكرانيا”، معتبرا أن هذه الادعاءات “ناجمة عن السياسات المنحازة لدول الغرب وعلى رأسها أميركا”.

وأوضح بحسب بيان للرئاسة الإيرانية، أن طهران مستعدة لاستخدام كل قدراتها الواسعة، بما في ذلك الدبلوماسية، لإنهاء الأزمة في أوروبا، مضيفًا أن بلاده منذ بدء الأزمة كان موقفها هو معارضة الصراع.

وبالأمس، نفت وزارة الخارجية الإيرانية أيضًا صحة مزاعم تتهم طهران بإرسال أسلحة وطائرات مسيرة إلى روسيا لاستخدامها في العملية العسكرية بأوكرانيا.

وفي سياق متصل، أعلن وزير الخارجية الأوكراني، دميتري كوليبا، أول من امس ، أنه أرسل مقترحًا لرئيسه فلاديمير زيلينسكي، يطالب فيه بقطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران؛ وذلك على خلفية مزاعم تزويدها روسيا بالطائرات المسيرة الهجومية.

وقال وزير الخارجية البولندي زبيغنيو راو، خلال اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ، إن الاتحاد سيحقق فيما إذا كانت روسيا تستخدم مسيرات هجومية إيرانية في أوكرانيا.

من جانبها، أكدت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن مزاعم شراء روسيا مسيرات إيرانية، تم طرحها بشكل مصطنع، من خلال وسائل الإعلام الأميركية.

وبدوره، أكد الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف،  أن المعدات العسكرية المستخدمة في العملية الخاصة روسية المنشأ، وتحمل تسميات روسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى