موضوعات وتقارير

ابداع وبلدية الغبيري يعلنان الفائزين بجائزة الشعر العاشورائي

تصوير : سارة قعيق

على أعتاب زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام و برعاية جناب السيد كميل باقر المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان وحضور معالي وزير الثقافة القاضي السيد محمد وسام المرتضى ورئيس بلدية الغبيري معن الخليل وأعضاء المجلس البلدي ورئيس جمعية ابداع الشاعر علي عباس أقيم حفل إعلان الفائزين بجائزة الشعر العاشورائي، في المركز الاجتماعي الصحي لبلدية الغبيري في الضاحية الجنوبية لبيروت .

بعد تلاوة قرآنية للقارئ مصطفى النمر وتقديم الإعلامية صفاء مسلماني القى رئيس بلدية الغبيري كلمة ترحيبية بالحضور والمشاركين . وألقى المستشار الثقافي الايراني كلمة جاء فيها : ” عندما نتحدّث عن الشعر العاشورائي قد نتحدّث عن نمط خاص وأسلوب محدّد في عالم الشعر والأدب يحيي ذكرى عاشوراء سنة ٦١ للهجرة، ويروي لنا تلك الأحداث الملحمية ويسرد تلك الوقائع التاريخية بلغة الشعر. وهذا النمط من الشعر له دور فعّال في الحفاظ على التراث العاشورائي التقليدي وحضور الواقعة في قلوبنا وعقولنا وضمائرنا جيلاً بعد جيل وعاماً بعد عام.

لكن قد نقصد من الشعر العاشورائي معنىً آخرَ أوسع وأعم من النطاق الضيّق الذي شرحناه، وهو أنّ الشعر العاشورائي عبارة عن ذلك النمط الشعري الذي يأخذ على عاتقه مسؤولية إحياء الروح الكربلائية في كل زمان ومكان، ویقوم بمناصرة حسين كلّ عصر في مواجهة يزيد العصر. هذا النمط من الشعر لا يتوقّف في التاريخ، وإنما يتقدّم إلى الحاضر، وبل يتطلّع نحو المستقبل.

الشاعر العاشورائي بهذا المعنى الثاني هو ذلك الإنسان المؤمن الواعي الرسالي الذي يعتقد بمبدأ “كلّ يوم عاشوراء وكلّ أرض كربلاء”، وهو الذي يأخذ من أمثال دعبل والكميت والفرزدق أسوةً لنفسه ويسير في طریقتهم ويأمل الوصول إلى موقعهم وشأنهم الرفيع لدى الأئمة المعصومين عليهم الصلاة والسلام.

وختم “فالشعر العاشورائي بهذا المعنى الآخر ليس مجرد شعر نسمعه أو نبكي معه أو نُبکي الآخرین به، بل هو سلاح فعّال ومؤثّر جداً في معركة «جهاد التبيين».

وكانت الكلمة الختامية لرئيس ابداع ومما جاء فيها : 

ابارك للفائزين ولكل المشاركين في جائزة الشعر العاشورائي وأشكر بلدية الغبيري ورئيسها على الإهتمام بالمواهب والمناسبات .. واشكر حضور العزيز المستشار الثقافي للجمهورية الاسلامية الايرانية ورعايته هذا الحفل على أعتاب أربعينية الإمام الحسين (ع) والحضور الراقي لوزير الثقافة 

كما وشكر اللجنة المنظمة وأعضاء لجنة التقييم والتصحيح ..

وأكد : “في ابداع الشعر والفنون سيبقى في خدمة قضية الثورة والمقاومة وفكر أهل البيت (ع) ولن نحيد”.

وأعلن عباس : أنه ” ورد الى هذه المسابقة أكثر مئة مشارك من لبنان ومن خارج لبنان.. ولكننا ولظروف تقنية ومالية حصرنا المشاركة بالمقيمين في لبنان والعدد 80. ونظرا لتقارب الدرجات اضفنا مرتبة رابعة و3 جوائزليصبح العدد 12 جائزة”.

وفيما يلي : الفائزون والفائزات في #جائزة_الشعر_العاشورائي

#المرتبة_الأولى :

1. محمد علي ترحيني

2. مريم يوسف عبيد

3. ناديا سليم الحقاني

#المرتبة_الثانية :

4. حوراء خضر نصرالله

5. دانيال إبراهيم شمص

6. رباب حسن الموسوي

#المرتبة_الثالثة :

7. آلاء عباس مسلماني

8. حوراء محمّد خليفة

9. علي حسين حمادي

#المرتبة_الرابعة :

10. آمنة محمد البزال

11. زينب علي الموسوي

12. سكينة حسين سويدان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى