موضوعات وتقارير

أشهر طبيب بريطاني يرجّح وفاة ترامب جراء إصابته بكورونا

قال الدكتور هيلاري جونز الذي يعد أشهر طبيب بريطاني إن هناك احتمالا كبيرا بأن تؤدي إصابة الرئيس الامريكي دونالد ترامب بفيروس “كورونا” إلى وفاته.

وأشار جونز وهو مؤلف كتب طبية ويقدم برامج تلفزيونية عن الصحة العامة إلى أن نسبة ترجيح وفاة ترامب جراء الإصابة بفيروس “كورونا” تبلغ 220 مرة نظرا لكبر سنه البالغ 74 عاما وسمنته لافتا الى أن احتسابه لتلك النسبة تتوافق مع تقديرات مركز السيطرة على الأمراض والعدوى الأمريكي بشأن الوفيات جراء الإصابة بفيروس “كوفيد-19.”

وأبلغ جونز صحيفة “ديلي إكسبرس” البريطانية الجمعة:”مقارنة مع الأشخاص بعمر بين 18 و29 سنة فإن نسبة خطر إدخال ترامب المستشفى تصل إلى 5 مرات وتصل نسبة خطر وفاته إلى 90 مرة مقارنة مع هذه الفئة العمرية.”

وأضاف:”السبب هو لأنه في سن أكثر من 74 عاما… وإذا نظرت للفئة العمرية بين 75 و 84 سنة فإن نسبة خطر الدخول للمستشفى تصل إلى 8 مرات فيما تصل نسبة التعرض للوفاة إلى 220 مرة مقارنة مع الفئة العمرية بين 18 و29 سنة… لذلك فإن ترامب هو في الفئة العمرية عالية المخاطر ليس بسبب سنه فقط بل بسبب زيادة وزنه.”

من جانبه نشر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تغريدة على شبكة تويتر أعلن فيها أنه يتمنى الشفاء العاجل للرئيس ترامب وزوجته ميلانيا التي أصيبت أيضا بالفيروس.

وقال جونسون: “أفضل تمنياتي للرئيس ترامب والسيدة الأولى… أتمنى لهما الشفاء العاجل من فيروس كورونا”.

وكان جونسون أول زعيم عالمي يدخل للمستشفى بعد إصابته بكوفيد-19 وتم ادخاله العناية المركزة بعد تفاقم حالته الصحية قبل أن يشفى تماما.

وقال جونسون في تغريدته:” هذا يوضح أن الفيروس لا يستثني أحدا، بما في ذلك أولئك الذين أبدوا شكوكهم…. أتمنى له الشفاء العاجل”.

وتابع:”دفع الرئيس ترامب والسيدة الأولى ثمن مقامرته للتقليل من شأن كوفيد-19. وتظهر الأنباء خطورة الوضع الوبائي في الولايات المتحدة، وسيكون لها تأثير سلبي على صورة ترامب والولايات المتحدة، كما قد تؤثر سلبا على إعادة انتخابه”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى