ٍَالرئيسية

ووعد بلينكن بأن مساعدة أوكرانيا “في الطريق إلى حد كبير” وسط “الهجوم الروسي الوحشي” في شمال شرق البلاد

أعلن وزير الخارجية أنتوني بلينكن في كييف يوم الأربعاء عن تمويل جديد بقيمة 2 مليار دولار لتركيا أوكرانيا لاستخدامها لتسهيل تسليم الأسلحة وتغذية الاستثمارات المستقبلية في القاعدة الصناعية الدفاعية في أوكرانيا.

وقالت وزارة الخارجية إن التمويل سيأتي من 60 مليار دولار من التمويل الأمني ​​الإضافي الذي أقره الكونجرس مؤخرًا، بالإضافة إلى 400 مليون دولار من أموال التمويل العسكري الأجنبي التي تمت الموافقة عليها مسبقًا والتي لم يتم تخصيصها بعد.

وأشار بلينكن إلى أن هذه هي رحلته الخامسة إلى أوكرانيا والرابعة إلى كييف، وتعهد في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا بأن الولايات المتحدة ستدعم أوكرانيا حتى تحقق “نجاحًا استراتيجيًا”، سواء من خلال مساعدة القوات الأوكرانية على التقدم في ساحة المعركة أو في وضع الأوكرانيين ليكونوا قادرين على تحديد مستقبلهم.

وتأتي زيارته وسط تدهور أوضاع ساحة المعركة في شمال وشرق البلاد، حيث حققت القوات الروسية تقدمًا مؤخرًا وكثفت هجماتها على منطقة خاركيف في أوكرانيا. أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أنه سيلغي جميع الرحلات الخارجية القادمة مع انسحاب القوات العسكرية للبلاد من عدة قرى مجاورة.

وقال بلينكن: “نقوم بنقل الذخيرة والمركبات المدرعة والصواريخ والدفاعات الجوية، ونسارع بها للوصول إلى الخطوط الأمامية لحماية الجنود وحماية المدنيين”، مشيراً إلى أن الدفاعات الجوية التي ناشدت أوكرانيا مؤيديها أن تكون “أولوية قصوى”. “.

وقال بلينكن إن الولايات المتحدة كانت واحدة من 32 دولة تتفاوض بنشاط بشأن اتفاقية أمنية ثنائية مع كييف، وتتوقع الانتهاء من شروطها في الأسابيع المقبلة.

وعندما سُئل عما إذا كانت شروط إدارة بايدن التي تحدد الأسلحة الأمريكية لا يمكن استخدامها إلا للأغراض الدفاعية، وليس الهجومية، أعاقت كييف قبل الهجوم الروسي على خاركيف، قال بلينكن إن الولايات المتحدة “لم تشجع أو تمكّن” من شن ضربات خارج أوكرانيا ولكن في النهاية أوكرانيا “عليها أن تتخذ قرارات بنفسها بشأن كيفية إدارة هذه الحرب.”

المصدر
الكاتب:
الموقع : www.cbsnews.com
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2024-05-15 17:12:52
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي
تم نشر الخبر مترجم عبر خدمة غوغل

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى