ٍَالرئيسية

رئيس حزب المعارضة يتوقع أن يمثل للاستجواب أمام النيابة العامة وحده في نهاية هذا الأسبوع

سيئول، 25 يناير (يونهاب) — من المتوقع أن يمثل رئيس الحزب الديمقراطي المعارض “لي جيه-ميونغ” للتحقيق في مكتب النيابة العامة في نهاية هذا الأسبوع وحده دون حضور نواب الحزب، وفقا لما ذكرته مصادر اليوم الأربعاء.

وسوف يتم التحقيق مع “لي” في مكتب النيابة العامة في منطقة سيئول المركزية يوم السبت في مزاعم الفساد المحيطة بمشروع التطوير العقاري في “سيونغنام”، جنوب سيئول، عندما كان “لي” عمدة للمدينة من عام 2010 إلى عام 2018.

وستكون هذه هي المرة الثانية التي يخضع فيها “لي” للاستجواب منذ توليه رئاسة الحزب الديمقراطي المعارض الرئيسي. وفي المرة السابقة للاستجواب يوم 10 يناير، والذي كان في تحقيق منفصل في قضية فساد أخرى، رافقته مجموعة من نواب الحزب إظهارا للتضامن معه.

لكن النائب “تشو جيونغ-شيك”، الأمين العام للحزب الديمقراطي، قال إن “لي” يعتزم الذهاب وحده إلى مكتب النيابة في نهاية هذا الأسبوع، ودعا نواب الحزب إلى احترام قرار “لي”.

ويقول المراقبون إن قرار “لي” بالذهاب بمفرده يبدو أنه يهدف إلى إبراز فكرة أن تحقيق النيابة هو قمع سياسي لحزب المعارضة، بينما يعزز في نفس الوقت وحدة الحزب بتقليل أي آثار سلبية يمكن أن يحدثها التحقيق على الحزب.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

المصدر
الكاتب:
الموقع : ar.yna.co.kr
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2023-01-25 19:56:18
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى