إسرائيليات

الاحتلال يستدعي خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري للتحقيق


اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم منزل خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري في حي الصوانة بمدينة القدس المحتلة، وسلمته استدعاءً للتحقيق معه.

وفي السياق قال صبري  إن عناصر من مخابرات الاحتلال اقتحمت منزله بطريقة همجية وعنيفة، وسلمته ورقة استدعاء للتحقيق في معتقل “المسكوبية” بالقدس عند الساعة التاسعة من صباح اليوم.
واعتبر  صبري هذا الإجراء استفزاز متعمد، ويشكل نوعًا من تكميم الأفواه، وبث الرعب حتى لا نعترض على تصرفات اليهود المقتحمين للمسجد الأقصى، مضيفاً: “موقفنا واضح بأن المسجد الأقصى للمسلمين وحدهم، وهو حق شرعي رباني، من حقنا أن نتمسك بهذا الحق، ونرفض أي اعتداء إسرائيلي على المسجد المبارك”.

وكان  صبري اعتقل مرات عدة وتعرض لإبعادات متكررة عن المسجد الأقصى ومحيطه ولعدة أشهر، كما مُنع من السفر لمدة أربعة أشهر، بزعم “نشاطه المعادي وتشكيله خطرًا على أمن دولة الاحتلال”.
وفي بداية أيلول الماضي قررت مخابرات الاحتلال منع الشيخ صبري من الالتقاء أو الحديث مع عدة شخصيات فلسطينية في الأراضي المحتلة عام 1948، بحجة أن “لقائه بتلك الشخصيات يمس بأمن الكيان الإسرائيلي في مدينة القدس”.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى