سياسة لبنانية

ميقاتي: لبنان قادر رغم الصعوبات على النهوض من جديد

أكد رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي أن لبنان يقدر الجهد والاهتمام اللذين تبديهما المانيا لمساندته في الأزمة الراهنة التي يمر بها، وشدد على ان لبنان قادر،رغم الصعوبات، مؤكدا على النهوض من جديد، وهذا ما تفعله الحكومة من خلال معالجة الاوضاع الطارئة التي يعيشها اللبنانيون والبدء بالاصلاحات الداخلية المطلوبة لوقف النزف المالي والنهوض بالادارة والمؤسسات، بالتوازي مع بدء مفاوضات مع صندوق النقد الدولي لوضع برنامج اصلاحي طويل الامد ، ينطلق من الحاجات اللبنانية ومن أهمية دعم الدول والهيئات المانحة له.

موقف الرئيس ميقاتي جاء خلال استقباله وزير الدولة للشؤون الخارجية الألمانية نيلز انن قبل ظهر اليوم في السراي الكبير.

وشارك في اللقاء سفير المانيا في لبنان اندريا كندل والوفد المرافق  والمستشار الديبلوماسي للرئيس ميقاتي السفير بطرس عساكر.

وتم خلال الاجتماع عرض للاوضاع العامة في لبنان والمنطقة وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وخلال اللقاء أكد الرئيس ميقاتي  أن من اولويات الحكومة  في الظرف الراهن هو تحقيق الاصلاح المالي وزيادة ساعات التغذية الكهربائية اضافة الى دعم الاسر الأكثر فقرا وتأمين المستلزمات الحياتية لها، مشددا على التزام الحكومة باعتماد الشفافية المطلقة في كل المشاريع الانمائية وبشكل خاص اعادة اعمار مرفأ بيروت.

وجدد الالتزام باجراء الانتخابات النيابية في موعدها ، لما يشكله هذا الاستحقاق من اولوية في تحديد خيارات اللبنانيين والتقيد باحكام الدستور”

من جهة أخرى، إستقبل رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية قبرص نيكوس خريستودوليديس، في حضور سفير قبرص في لبنان بانيوتيس كرياكو، وتم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية والاوضاع في لبنان والمنطقة.

وفي خلال اللقاء قال رئيس الحكومة:”  لبنان بلد صديق وجار لقبرص والعلاقات التاريخية بين البلدين متينة ويسودها الاحترام المتبادل، والكثير من اللبنانيين  يجدون ملاذا آمنا في قبرص، ونحن ، إذ نقدر للسلطات القبرصية الرعاية المميزة لهم،  نتمنى عليها تقديم المزيد من التسهيلات لهم خاصة في الظروف الصعبة”.

اما وزير خارجية قبرص فأكد ان بلاده مستعدة لدعم لبنان في المحافل الدولية وحريصة على أن تقوم الحكومة اللبنانية بالاصلاحات المطلوبة ،كي يعود لبنان الى الساحة الدولية بالزخم المطلوب.

وعقد الرئيس ميقاتي اجتماعا ضم  سفير الاتحاد الأوروبي في لبنان رالف طراف، المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في لبنان نجاة رشدي، الممثلة الاقليمية للبنك الدولي منى قوزي ومنسق برامج إطارالاصلاح والتعافي وإعادة الاعمار(3RF)  جاب فإن ديغل في حضور المستشار الديبلوماسي لرئيس الحكومة  السفير بطرس عساكر وتم خلال اللقاء البحث في تنفيذ وتسريع هذه  المشاريع .

مقالات ذات صلة

اترك رد

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى