موضوعات وتقارير

مغامرة نبيلة.. صعد 6 مرات إلى “أعلى القمم” من أجل علاج رضيع!

أقدم مصور بريطاني محترف على القيام بتضحية مذهلة في سبيل توفير ثمن العلاج لرضيع في شهره السابع، حتى يتعافى من مرض جيني نادر يحتاج إلى تكاليف علاج توصف بـ”الفلكية”.

ونقلت شبكة “سكاي نيوز” عن صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أنّ المصوّر جو غيدنز (33 عاماً) صعد 6 مرات إلى أعلى قمة في بريطانيا في غضون 24 ساعة فقط.

وصعد المصوّر إلى هذه القمة في طقس سيّئ للغاية، نظراً إلى هطول المطر وهبوب الرياح بسرعة 60 ميلاً في الساعة.

وجرت هذه المغامرة “النبيلة” في قمة “سكيفل بايك” من أجل جذب الانتباه إلى الرضيع الذي يعاني النوع الأول من مرض يعرف بضمور العضلات الشوكي، وهو أحد أسباب وفاة الأطفال.

ويؤثر المرض على تنفس وحركة الأطفال، ولا يعيش من يصابون به أكثر من 18 شهراً، إذا لم يخضعوا للعلاج.
وفي غضون ذلك، يأمل والدا الرضيع مارلي، وهما في التاسعة عشرة والثانية والعشرين، أن يجمعا ما يكفي من المال لشراء الدواء الأغلى في العالم.

وتقيم هذه الأسرة في منطقة دريفيلد، في إيست يوكشاير، وتأمل في أن تتمكن من جمع تكلفة علاج المرض التي تصل إلى 2.12 مليون دولار في الولايات المتحدة.

وأمضى هذا المصور 21 ساعة كاملة وهو على الجبل، في الظلام وفي النور، في مسعى إلى منح بارقة بارقة للعائلة ودفع الناس إلى التبرع من أجل إنقاذ حياة الرضيع.

وقال المصور في تصريحات صحافية، إنّ مبادرته الأخيرة كانت أصعب شيء يقوم به على الإطلاق طيلة حياته.
ووصف حالة الطقس على قمة الجبل بالفظيعة، قائلاً إنه أراد أن يلتقط صورة سيلفي بالذروة فوجد أن قدميه تستقران بالكاد في المكان، نظراً إلى قوة الرياح.
المصدر: سكاي نيوز
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى