موضوعات وتقارير

وفاة الفنان رابح درياسة “ملك الأغنية البدوية” في الجزائر

الجزائر/ حسام الدين إسلام/ الأناضول

توفي الفنان الجزائري رابح درياسة، الملقب بـ “ملك الأغنية البدوية”، الجمعة، عن عمر ناهز 87 عاما.

وأفاد التلفزيون الحكومي، بأن الفنان درياسة، أحد أبرز أعمدة الفن الجزائري، توفي في منزله وسط مدينة البليدة، جنوبي العاصمة.

وستشيع جنازة درياسة، عصر الجمعة في مقبرة “سيدي حلو” وسط البليدة، وفق المصدر ذاته.

ودرياسة ولد في 1 يوليو/ تموز 1934 بمحافظة البليدة، وبدأ مشواره الغنائي عام 1953.

وكان الراحل مغنيا ومؤلفا موسيقيا وملحنا، ويعد أحد عمالقة الفن الجزائري الأصيل، ويلقّب بـ “ملك الأغنية البدوية” في البلاد.

واشتهر الراحل بأدائه لكثير من الأغنيات التي تتحدث عن حب الوطن والوحدة والحب والجمال، مثل “أنا جزائري”، “يحيا أولاد بلادي”، “الممرضة”، “نجمة قطبية”، “نبغيك نبغيك” (أحبك).. وغيرها.

وتحتل الموسيقى البدوية حيزا مهما في الموسيقى الجزائرية وترتكز على الشعر الملحون (الشعبي) وآلات موسيقية، مثل الدف والقصبة (آلة موسيقية تقليدية) وغيرها.

ومن أشهر رواد الأغنية البدوية في الجزائر، إضافة إلى درياسة: خليفي أحمد، قدور بن عاشور، عبد الرحمان عزيز، عبد الله المناعي، عبد القادر خالدي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى