الحدث

الفرقة الرابعة: جاهزة للحسم في درعا

الفرقة الرابعة

تعتبر الفرقة الرابعة في الجيش السوري، من أهم الفرق العسكرية المتمركزة اليوم في محافظة درعا، بانتظار ما ستؤول إليه الأوضاع في هذه المدينة، عبر الحسم العسكري أو المفاوضات.

فما هي أبرز المعلومات عن هذه الفرقة؟
_ يعود تأسيس هذه الفرقة النخبوية، إلى عهد الرئيس السوري السابق حافظ الأسد. ففي العام 1984، تم دمج “سرايا الدفاع” بالفرقة المدرعة 569، فتشكلت الفرقة الرابعة من حينه.

_ وبحسب تقديرات فرنسية، فإن عديد الفرقة يصل إلى 15 ألف عنصر تقريباً.

_ جهزت الفرقة لناحية التسليح والمعدات، بأفضل الأنواع والأكثر تطوراً على مستوى كل الجيش مثل دبابات T-72 الروسية.

مهام ومسؤوليات الفرقة
_ تعتبر مسؤوليتها الأساسية والمركزية، هي تأمين الحماية للعاصمة دمشق خصوصاً مراكز الدولة المركزية من المخاطر الداخلية والخارجية، كما أنها قادرة على تنفيذ مهام هجومية خاصة، خارج العاصمة أيضاً.

_ يقع مقرها الأساسي في محيط حي المهاجرين الدمشقي، ويتولى قيادتها العقيد الركن ماهر الأسد، الشقيق الأصغر للرئيس بشار الأسد.كما أن للفرقة أيضاً قاعدة عسكرية في جنوب العاصمة (بالقرب من قرية الحرجلة) تبلغ مساحتها حوالي 91 كيلومترًا مربعًا، وتتضمن العديد من المخابئ الجبلية.

_ شاركت في العديد من عمليات إعادة سيطرة الدولة السورية، على المناطق التي احتلتها الجماعات التكفيرية، مثل: درعا (2018 وحالياً)، حمص، بانياس، ادلب، وحماة.

تشكيلات الفرقة

_اللواء 40 مدرع.

_اللواء 41 مدرع.

_اللواء 42 مدرع.

_اللواء 138 ميكانيكي.

_الفوج 154 مدفعية.

_الفوج 63 مدفعية.

_فوج القوات الخاصة 555 (المحمول جوا).

_ فرقة كوماندوس.

تعد الفرقة الرابعة من الفرق المستقله، اسمها احتياط قيادة عامة، وتتبع مباشرة القيادة العامة في الجيش. والفرق الخاصة هي اربعة في الجيش السوري: الرابعه والثامنة والحادية عشرة والثامنة عشرة.

ودورها القيام  بمهام خاصه مثل الاقتحام ومواجهة تمرد وغيره، وتمتاز ليس فقط بمعداتها ولكن بنوعية تدريب جنودها الذين يعتبرون من النخبة، وبأنها تختص بالعمليات الخاطفة والسريعة.

الخنادق

مقالات ذات صلة

اترك رد

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى