تحقيقات - ملفات

“تغيير في صفوف نواب الاشتراكي”…

رامي الريس

ترددت مؤخراً معلومات عن تغيير الحزب التقدمي الاشتراكي بعض مرشحيه للانتخابات النيابية في عاليه والشوف، بطلبٍ منهم ولأسباب تخصّهم، منها عدم الرغبة بالترشّح ومنها الوضع الصحي وطلب الراحة. 

ومن بين هؤلاء النواب: مروان حمادة ونعمة طعمة (الشوف)، واكرم شهيب وهنري حلو (عاليه).

لكن لم يرد على لسان أيٍّ من هؤلاء كلام بهذا المعنى. كما انّ بعض المطلعين على عمل الحزب يؤكدون انّ مثل هذه القرارات يتخذها وليد جنبلاط شخصياً بعد درس الموضوع والاطلاع على رغبة المرشحين او المطروحين للترشيح

: انّ الكلام عن ترشحيات الحزب وتغيير في المرشحين أمران سابقان لأوانهما كثيراً، فهناك عشرة اشهر او أقل ربما فاصلة عن الانتخابات، والموضوع لم يبحث بشكل رسمي بعد في قيادة الحزب وفي كتلة جبهة النضال الوطني، وسيأتي وقت نبحث فيه الخيارات ونحسم كل هذه الامور.

لكن حالياً ينحصر تركيز الحزب ورئيسه على الوضع المعيشي الصعب وتعزيز صمود الناس الاجتماعي، وهذا الامر هو الاولوية لدينا، وعندما يتم الحديث رسمياً وجدّياً عن إجراء الانتخابات فإنّ لكلّ حادث حديث.

النص يعبر عن رأي الكاتب وليس بالضرورة عن رأي الموقع.

مقالات ذات صلة

اترك رد

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى