العرب و العالم

البيت الأبيض: ملف إيران موضع نقاش بين الرئيس بايدن والحلفاء الرئيسيين لأمريكا

الوقت- أكد البيت الأبيض، الجمعة، على موقف إدارة الرئيس جو بادين من الاتفاق النووي الإيراني، في ظل ما وصفه بانتهاك إيران لالتزاماتها بالاتفاق.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي: “ننتظر عودة إيران للامتثال الكامل بالاتفاق النووي قبل أي خطوة منا”. كما أكدت ساكي أن ملف إيران موضع نقاش بين الرئيس بايدن والحلفاء الرئيسيين لأمريكا.

في سياق متصل، قالت الخارجية الأمريكية إنه لا يوجد إطار زمني محدد فيما يخص الاتفاق النووي.

واكد مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي بان الاتفاق النووي لا قيمة له بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية من دون رفع كل اشكال الحظر عنها بصورة كاملة.

وفي حوار اجراه معه الموقع الاعلامي لمكتب قائد الثورة الاسلامية قال عراقجي: ان عودة اميركا للاتفاق النووي تكون مهمة بالنسبة لنا حينما تؤدي الى رفع الحظر، وعندما نقول رفع الحظر فان المقصود هو كل اشكال الحظر سواء الواردة في الاتفاق النووي او التي اعيد وضعها بعد خروج اميركا من الاتفاق او التي فرضت من جديد بتغيير عناوينها.

واضاف: لو ارادت اميركا العودة للاتفاق النووي وان يستعيد الاتفاق شكله الاساس فمن الطبيعي انه ينبغي عليهم العودة ورفع الحظر ومثلما قال سماحة قائد الثورة نقوم حينها بالتحقق من صدقية رفع الحظر ولو ثبت لنا ذلك سنعود ثانية الى التزامنا بتعهداتنا.

وقال وزير الخارجية الايراني: ان الاتفاق النووي الذي لا يتم فيه رفع الحظر ليس له اي قيمة بالنسبة لنا سواء عادت اميركا اليه ام لم تعد، ومن الطبيعي لو ارادت اميركا ان تعود عضوا في الاتفاق فعليها الوفاء بجميع التزاماتها.. ولو كان من المقرر ان تعود ولا تعمل بالتزاماتها فانها لم تعد من وجهة نظرنا ولم تتحقق عضويتها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى