العرب و العالم

طالبان تتعهد بمواصلة القتال إذا لم تخرج القوات الأجنبية

تعهدت حركة “طالبان” الأفغانية، الإثنين، بمواصلة القتال “في حال لم تخرج القوات الأجنبية” من أفغانستان، بعد انتهاء المهلة المحددة في الاتفاق بين واشنطن والحركة في أيار/ مايو المقبل.

وقال المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، في بيان إن الحركة ستواصل “الدفاع عن أفغانستان” إذا بقيت القوات الأجنبية بعد الموعد النهائي في مايو الذي تم تحديده على أساس اتفاق وقعته الحركة مع الولايات المتحدة العام الماضي.

وكانت وسائل إعلام أمريكية نقلت عن مصادر لم تسمها تأكيدها أن القوات الدولية ستبقى في أفغانستان إلى ما بعد الموعد النهائي في مايو.

وفي 20 شباط/ فبراير 2020، وقعت الولايات المتحدة اتفاقا مع طالبان، ما قد يمهد الطريق نحو انسحاب كامل للقوات الأجنبية من أفغانستان في غضون 14 شهرا، ويمثل خطوة نحو إنهاء الحرب المستمرة منذ 18 عاما.

وأعلنت الولايات المتحدة أنها ملتزمة بتقليص عدد قواتها في أفغانستان من 13 ألفا إلى 8600 جندي في غضون 135 يوما من توقيع الاتفاق، والعمل مع حلفائها على خفض عدد قوات التحالف في أفغانستان على نحو متناسب خلال هذه الفترة إذا ما أوفت طالبان بالتزاماتها.

المصدر: متابعات

مقالات ذات صلة

اترك رد

وكالة نيوز على اخبار غوغل
زر الذهاب إلى الأعلى