عودة باسيل الى جبهة المواجهة مع “القوات”!

لاحظت مصادر مطّلعة أن التيار “الوطني الحر” عاد الى افتعال اشتباكات سياسية واعلامية مع “القوات اللبنانية” من دون سبب مباشر أو حتى غير مباشر.

ولفتت المصادر الى أن إشعال “الوطني الحر” لجبهة المناكفات يهدف الى اعادة شد عصب قاعدته الشعبية وجذب العونيين القدامى الذين لا يزالون حتى الساعة يؤيدون توجهات رئيس الجمهورية ميشال عون لكنهم ابتعدوا قليلا عن الهيكلية التنظيمية للتيار.

وأشارت المصادر إلى أن الوزير السابق جبران باسيل يسعى، على ما يبدو، الى تعويض فترة الهدنة التي احتكم اليها في مرحلة ماضية على كافة الجبهات كجبهة “حركة امل” الممثلة برئيس مجلس النواب نبيه بري، والتي من المتوقع أن تشمل قيادات في قوى سياسية أخرى، لذلك فهو بحاجة الى خصم سياسي ليستثمر فيه على مستوى الاستقطاب الشعبي.

وأضافت المصادر أن باسيل سيعمل على تحسين علاقته بالعديد من القوى السياسية تمهيدا للمعركة الرئاسية في حين أنه سيلجأ حتما الى التصعيد في المرحلة المقبلة مع القوى المسيحية، وتحديدا تلك التي تختلف معه في القضايا الاستراتيجية الداخلية والخارجية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد