أعلنت إدارة ​مستشفى سان جورج​ الحدث ، في بيان، انه “يعلم الجميع أن المستشفى مجهّزة منذ أشهر عدّة لناحية المبنى والكادر والبرتوكولات الطبية لاستقبال ​حالات​ مرضى كورونا بكافة أشكالها، وبالتالي فإن مخاطر الإصابة لأي فرد تقل عن غيرها من ​المستشفيات​ في حال حضر مريض مصاب إلى المستشفى”، موضحة “اصابة ثلاثة موظفين بالعدوى من خارج المستشفى لاختلاطهم بمصابين، وقد تم حجرهم مباشرةً، وهذا من ضمن إجراءاتنا المتشدّدة، اضافة الى ثلاثة موظفين آخرين بالفيروس بسبب دخول مريض إلى المستشفى منذ عدة أيام حيث تم إجراء فحص ​الكورونا​ (PCR) بحسب الإجراءات المعتمدة للدخول، ولم تتبيّن النتيجة إيجابيّة الا بعد إجراء الفحص الثالث له، وقد تم نُقل المريض المصاب مباشرةً إلى ​المستشفى الحكومي​ لتلقّي العلاج، وتم حجر الموظفين الثلاثة المُصابين خارج المستشفى، وهذا الأمر الاعتيادي الذي يحصل مع أي مريض لا يوجد لديه أعراض مرضيّة تستدعي دخوله المستشفى. وقد قمنا بإبلاغ الجهات الرسميّة بذلك، وأُجريت فحوصات الكورونا لجميع مرضى القسم المتواجد فيه المريض المذكور وجاءت نتائج الجميع سلبيّة”.

ولفتت المستشفى الى انه “جرى إجراء مسح شامل لكافة موظفي الكادر التمريضي والفني في المستشفى وكذلك للأطباء المعنيّين، وجاءت نتائجهم سلبيّة أيضاً، ورغم ذلك اتخذنا الاحتياطات بحجر من يجب حجره من باب الوقاية “.