إيطاليا: سنشارك بفعالية في حظر وصول الأسلحة إلى ليبيا

أكدت إيطاليا مضيها قدما بتنفيذ التزامها بحظر وصول السلاح إلى ليبيا، في إطار مشاركتها بعملية “إيريني” للسيطرة على وصول الأسلحة لهذا البلد العربي الغارق في حرب داخلية وتدخلات خارجية.

وأعلن وزير الخارجية الإيطالي،لويجي دي مايو، أنه فيما يتعلق بعملية “إيريني” الأوروبية للسيطرة على حظر الأسلحة إلى ليبيا، فإن “إيطاليا ستتمكن الآن من توفير أصول هذه العملية بعد موافقة البرلمان على مرسوم البعثة، التي تشتمل على فرقاطة وطائرتين”.

وعملية “إيريني” هي مهمة أوروبية لمراقبة حظر الأسلحة على ليبيا.

كما أكد دي مايو “أنه من أجل فعالية المهمة، من المهم أن يتم نشر جميع القطع العسكرية المخطط لها، والتي يجب أن تكون بحرية وجوية وساتلية”، وذلك “لرصد جميع أنحاء ليبيا، وفي أقرب وقت ممكن”.

وأوضح الوزير الإيطالي في مؤتمر صحفي عقده بمقر وزارة الخارجية، قصر (فارنيزينا) الجمعة، أن بلاده “تدعم العملية السياسية في ليبيا”، وأنه في اجتماعه الأخير في طرابلس مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي فائز السراج، ووزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو بعث برسالة دعوة إلى الاعتدال”.

وطالب وزير الخارجية بوجوب “تعيين ممثل خاص جديد للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، فهو منصب شاغر منذ فترة طويلة”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد