أعلنت ​السفيرة الأميركية​ في ​بيروت​ ​دوروثي شيا​، في تصريح من ​وزارة الخارجية​ أن “اللقاء مع ​وزير الخارجية​ ​ناصيف حتي​، كان ايجابيا وللتأكيد على العلاقة المشتركة بين البلدين”، مشيرة الى “أننا ناقشنا القرار القضائي المؤسف الذي جاء لتحييد الانتباه عن الازمة الاقتصادية، وطوينا الصفحة للتركيز على الأوضاع الإقتصادية”.

وأكدت “أننا سنستمر في مساعدة ​لبنان​ وعلى الحكومة أن تسلط ​الضوء​ على أسباب ​الأزمة​”، مشيرة الى أنه “لدينا إهتمامات ومصالح مشتركة لا سيما في هذه الأوقات العصيبة، وأؤكد أن علاقتنا هي علاقة ثنائية قوية وستستمر في الاستفادة من الطاقات الإيجابية في البلدين”.