المفتي زغيب، للتيار الوطني: تفاهماتك الداخلية لا تعني أنك تملك لبنان.

134

اعتبر المفتي ”الشيخ عباس زغيب” أنه لمن المؤسف أن يصدر عن تيار يعتبر نفسه يعمل لمصلحة لبنان واللبنانيين وعنده كتلة نيابية لا يستهان بها، كلام فيه نوع من الاستلشاء والاستخفاف بأرواح المساجين الذين هم مواطنون لهم حق الحماية والرعاية وحق الحفاظ على ارواحهم، ونقول لهذا التيار ورئيسه:”لماذا كنت تقاتل قتال المستميت من أجل عودة العملاء والفارين؟، وبذلت كل ما لديك من قوة في الدولة، واطلقت سراح عميل مجرم وقاتل؟ هذا أولاً، وثانياً والذي نقطع به، لو أن العفو العام يشمل كل العملاء لكنت أيها التيار بكلك حاملاً لواء العفو”.

وتوجه الى رئيس التيار الوطني الحر بالقول:” أن لبنان غير مختذل بك حتى تتحدث وكأنك انت المالك المتصرف به، وأننا نؤكد على ضرورة صدور العفو العام، وهنا فأننا نحمل ”التيار الوطني الحر” مسؤولية سقوط أي ضحية من السجناء بسبب وباء الكورونا، وعلى أهالي المسجونين أن يعلموا من هي الجهة التي تمانع بإخراج ابنائهم من السجون، وعليهم وعلى كل الشرفاء في لبنان أن يعلموا، أن هذا التيار قد ربط مصير ابنائهم بمصير العملاء الذين باعوا الوطن وقتلوا المواطن”.

وختم المفتي زغيب بالقول:”أن العفو العام ضرورة وطنية، وكل من يقف بوجهه يتحمل كل النتائج السلبية التي تستتبع ذلك، وعلى المجتمع الإنساني أن يتدخل لأن الكارثة أن حصلت فأنها مجزرة بحق الإنسانية، وعلى التيار أن يفهم أن تفاهماته الداخلية لا تعني انه يتملك لبنان..

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.