للبنانيين: الفيروسات تعيش على هواتفكم.. استخدموا هذا المطهر لتعقيمها!

20

وفق دراسات علمية، فإنّ الهواتف تمثّل أرضاً خصبة للجراثيم والفيروسات على أنواعها، وتشكّل مساحة حاضنة لها مما يبقيها على سطح الهاتف لأيام عديدة.

مع تفشّي فيروس كورورنا وإعلان حالة التعبئة العامة في لبنان والطلب من المواطنين البقاء في منازلهم في محاولة لكسر سلسلة انتشار الفيروس، إنتشرت على الوسائل الإعلامية كافة إرشادات تساعد على عدم انتقال العدوى مِثل غسل اليدين وتعقيم المشتريات وعدم المصافحة وما إلى ذلك. في هذا السياق كان لا بد من الاضاءة أيضاً على ضرورة تعقيم الهواتف، كونها على تماس دائم مع الوجه والأذن والفم واليدين. وهنا من المنطقي الاستنتاج أنه مهما فعل المستخدم واتخذ احتياطات، يمكن لهاتف ملوّث بالفيروس أن يطيح كلّ ذلك. تخيّلوا أنّ المستخدم كان يتسوّق وأجرى اتصالاً من هاتفه أو لمس هاتفه لأيّ سبب كان، ثم عَقّم يديه والأغراض التي اشتراها، ثم عاود استخدام هاتفه ثانية من دون تعقيمه. فإذا كان الهاتف ملوثاً بالفيروس، فإنه سينقل العدوى إلى حامله بغضّ النظر عن الاحتياطات الأخرى. وفي هذا المقال سننشر مجموعة من النصائح والإرشادات المتعلقة بكيفية المحافظة على الهواتف الذكية خالية من الجراثيم، تحسّباً من انتشار فيروس كورونا المستجد.

تعقيم الهاتف
بات من المؤكد، بحسب الخبراء، أنّ المطهّرات التي تحتوي على 70 في المئة من الكحول على الأقل، أثبتت فعاليتها في القضاء على الجراثيم وعلى فيروس كورونا

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.