ما هو دور الامارات العربية في صفقة القرن ؟

تقرير خاص للمركز الفلسطيني لمقاومة التطبيع

لعبت دولة الامارات العربية المتحدة دورا واضحا في اطلاق صفقة القرن التي اعلنها الرئيس الامريكي دونالد ترامب ورئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو قبل اواخر شهر كانون الثاني/ يناير الماضي.
ودعمت دولة الامارات خطة ترامب منذ ظهور المؤشرات الاولى على وجود هذه الصفقة بعدما كانت المعلومات تنقل عن وجود خطة جديدة للتسوية في المنطقة ستعلنها الادارة الامريكية.
وقامت دولة الامارات مباشرة بالتواصل مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس للقبول بصفقة القرن..حيث اعربت الامارات عن استعدادها لدفع التكاليف المالية لتنفيذ هذه الخطة.
ثم شاركت الامارات في المؤتمر الاقتصادي الذي عقد في مملكة البحرين العام الماضي وحضره شخصيات مقربة من محمد بن سلمان ولي عهد الامارات.
كما شارك سفير دولة الامارات يوسف العتيبة في المؤتمر الذي اعلن فيه ترامب ونتنياهو عن صفقة القرن.
ودعمت الامارات الخطوات التي قامت بها بعض الدول في نقل سفاراتها الى القدس المحتلة بعدما اعلن ترامب ان القدس عاصمة موحدة ل ( اسرائيل ).وشجعت الامارات دولا في امريكا اللاتينية لنقل سفاراتها.
كما التقى مسؤول اماراتي بارز بمسؤول في جمهورية هنغاريا وشجعه على نقل بودابست سفارتها للقدس.
وتم الكشف عن دور كبير للامارات في اقناع رئيس مجلس الرئاسة في السودان عبد الفتاح البرهان للقاء نتنياهو.
وعملت الامارات على تعزيز دور محمد دحلان لإضعاف موقف رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس..ويجري الحديث عن اعداد دحلان لقيادة المرحلة القادمة.
كما مارست الامارات ضغطا سياسيا وامنيا وماليا واعلاميا على قوى المقاومة في فلسطين وهذا بحد ذاته من اهم عناصر دعم اهداف صفقة القرن.
ونشطت الامارات بشكل معلن وسري في تنفيذ برامج للتطبيع الثقافي والتجاري مع الاحتلال حيث سجلت الكثير من اللقاءات والفاعليات المشتركة.
واعلن وزير الخارجية الاماراتي عبد الله بن زايد في تغريدة له ان الفلسطينيين يخسرون اذا رفضوا صفقة القرن.
وبالتالي فأن مواقف الامارات صبت كلها في صالح تمرير صفقة القرن .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.