كيف علقت وسائل الاعلام على الاحتفال بالذكرى الحادية والأربعين لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية؟ + صور

الوقت- انطلقت صباح الیوم مسيرات مليونية في كافة المحافظات والمدن الايرانية احتفالا بالذكرى الـ 41 لانتصار الثورة الاسلامية التي قادها سماحة السيد “روح الله الخميني”(قدس سره) في عام 1979 ضد النظام الملكي المستبد الذي كان يحكم إيران بالحديد والنار والذي كان يعد أحد أهم أذرع الولايات المتحدة في منطقة الشرق الاوسط وبدأت الحشود المليونية الى التوافد نحو الساحات والشوارع للمشاركة في مسيرات انتصار الثورة وذلك رغم برودة الجو وتساقط الثلوج في بعض المحافظات وفي العاصمة طهران تجمعت الحشود الغفيرة في ساحة آزادي “الحرية” غرب طهران وخلال هذه الاحتفالية القی الرئيس الإيراني “حسن روحاني” كلمة في وسط الحشود المشاركة في ساحة آزادي قال فيها، إن “الشعب صوت على النظام الاسلامي في استفتاء قبل 41 عاماً، وشعبنا انتصر عندما اختار الثورة الاسلامية.” واضاف “روحاني”، قائلا: “ثورتنا تركت اثرها على المنطقة والعالم الاسلامي وعلى كل العالم”.

وفي هذا السياق، أكد العديد من الخبراء السياسيين على أن هذه الثورة العظيمة التي استطاع الشعب الإيراني من خلالها التحرر من اغلال الهيمنة الامريكية لها مكانة كبيرة في قلوب أبناء الشعب الإيراني الذين خرجوا اليوم للاحتفال بها ونظرا للأهمية التي تحظى بها هذه الثورة المباركة فلقد علقت العديد من وسائل الاعلام العالمية والاقليمية على هذه المناسبة وفي ما يلي سوف نستعرض أبرز ما ذكرته تلك الوسائل الاعلامية.

ذكرت صحيفة “روسيا اليوم” أن السفیران الألماني والبريطاني في طهران شاركا في الاحتفال بالذكرى 41 للثورة الإيرانية وهنئا الشعب الايراني والقيادة السياسية بهذه المناسبة العظمية. وفي صعيد متصل، كتبت صحيفة “بي بي سي” نيوز “في ذكرى انتصار ​الثورة… روحاني يوجه رسائل قوية إلى أمريكا” وأشارت هذه الصحيفة إلى الرئيس روحاني قال أن “الأمريكيين ينكرون علينا حق الاختيار والانتخاب ويريدون العودة بنا إلى الخلف، وهم يحلمون بالعودة إلى إيران وهم يعلمون أنها أقوى قوى المنطقة”، لافتا أن “هذه المسيرات تمثل ردا قويا بعد الضغط الاقتصادي الأمريكي واستشهاد الجنرال قاسم ​سليماني​ وانتهاك ​حقوق الفلسطينيين​“.

ومن جانبها ذكرت قناة “المنار” اللبنانية أن هيئة علماء بيروت أكدت في بيان لها بالذكرى الـ 41 لانتصار الثورة الإسلامية في إيران أن “الثورة كانت ولم تزل السند والداعم للقضية الفلسطينية، بعدما تخلى عنها معظم الأنظمة العربية، بل تآمر عليها خدمة لمصالح عروشه” وقالت هذه الهيئة اللبنانية أيضا، “تتزامن هذه الذكرى مع أربعينية شهداء محور المقاومة، وعلى رأسهم الشهيد القائد الفريق قاسم سليماني والشهيد أبو مهدي المهندس ورفاقهما”، وأملت هذه الهيئة أن “تثمر هذه الدماء العزيزة في الدفع نحو التحرير الكامل للأرض والمقدسات وخروج المحتل الأميركي من العراق والمنطقة”.

وفي سياق متصل، كتبت صحيفة “الميادين” أن إيران تحتفل اليوم بالذكرى الـ41 لانتصار الثورة الإسلامية، ولفتت هذه الصحيفة إلى أن طيف الشهيد الفريق “سليماني” كان حاضراً في هذه الإحتفال وذكرت هذه الصحيفة أن الرئيس الإيراني “حسن روحاني” قال، إن “المشاركة الحاشدة في مسيرات ذكرى انتصار الثورة هي أقوى رد على البيت الأبيض والظالمين“. كما أشار مراسل صحيفة “الميادين” في طهران إلى أن حشود ضخمة توافدت إلى الموقع المخصص لفعاليات ذكرى انتصار الثورة، وأن المشاركين في المسيرات رفعوا علم إيران وصور قائد قوة القدس الشهيد الفريق “قاسم سليماني” وكذلك أشارت مراسلة صحيفة “الميادين” في مدينة كرمان الإيرانية إلى أن المشاركين في مسيرات ذكرى انتصار الثورة رفعوا صور الامام الراحل “روح الله الخميني” والمرشد الاعلى سماحة السيد “علي خامنئي” والشهيد الفريق “قاسم سليماني”.

وفي السياق نفسه، كتب موقع “انصار الله” الاخباري بأن مسيرات يوم 11 فبراير الموافق “22 بهمن” انطلقت في شتى أرجاء الجمهورية الاسلامية الايرانية لاحياء الذكرى الواحدة والأربعين لانتصار الثورة الاسلاميّة بمشاركة الملايين من الشعب الايراني. وتدفقت الجماهير الايرانية الغفيرة منذ الصباح الباكر الى شوارع العاصمة الايرانية طهران حيث انطلقت فيها 12 مسيرة ضخمة تجوب شوارعها اضافة الى انطلاق آلاف المسيرات في ارجاء البلاد. وتشهد معظم المدن الايرانية تساقطاً للثلوج ولكن المواطنين توافدوا منذ ساعات الصباح الباكر الى الساحات لاحياء الذكرى الواحدة الأربعين التي فجرها الامام الخميني الراحل (رض) عام 1979.

ومن جانبه كتبت وكالة “الجزيرة” الاخبارية حول هذه المناسبة وقال أن جماهير إيرانية في العاصمة طهران والمدن الأخرى خرجت صباح يومنا هذا إلى الشوارع والساحات لإحياء الذكرى الـ41 لـ “انتصار الثورة الإسلامية”. ولفت هذا الموقع الاخباري إلى أن المشاركون في هذه المسيرات رفعوا هتافات ضد الولايات المتحدة وإسرائيل، وسط إحراق أعلامهما، منددين بالسياسات الأمريكية ضد بلادهم. كما رفعت الجماهير صورا لقائد فيلق القدس الإيراني الشهيد “قاسم سليماني”، الذي اغتالته واشنطن في الثالث من الشهر الماضي في بغداد في ضربة جوية، منددين باغتياله، وأكدوا أن هناك المزيد من الانتقام بعد الهجمات الصاروخية على قاعدة “عين الأسد” الأمريكية في العراق في الثامن من الشهر الماضي.

وفي صعيد متصل، ذكر موقع “الوطن” الاخباري أن مسيرات مليونية حاشدة انطلقت اليوم في جميع المحافظات والمدن الإيرانية احتفالا بالذكرى الحادية والأربعين لانتصار الثورة الإسلامية في إيران بمشاركة رؤساء السلطات الثلاث وكبار المسؤولين الإيرانيين. وحمل المشاركون في المسيرات الأعلام الإيرانية وأعلام دول محور المقاومة سورية ولبنان والعراق وفلسطين واليمن كما حملوا صور الشهيد قاسم سليماني حيث تتزامن ذكرى انتصار الثورة مع حلول ذكرى أربعينية استشهاده ورددوا شعارات التنديد بالولايات المتحدة وكيان الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت وكالة أنباء “الرأي العام” أن الرئيس الايراني “حسن روحاني” أكد بان المشاركة الحماسية للشعب الايراني في مسيرات 11 شباط ذكرى انتصار الثورة الاسلامية في ايران هي افضل رد قوي على الولايات المتحدة، وقال انه “لا يوم للشعب الايراني يضاهي عظمة 11 شباط (22 بهمن)، وان المشاركة الحاشدة في هذه المسيرات في انحاء البلاد اكثر حماسة من قبل مؤشر الى ان الشعب يولي اهمية فائقة لحريته واستقلاله“.

وفي السياق نفسه ذكر موقع “اخبار ليبيا” أن مسيرات مليونية انطلقت صباح اليوم الثلاثاء، في العاصمة الإيرانية طهران، ومن المتوقع أيضا أن تخرج مسيرات مماثلة في مختلف مدن البلاد، للاحتفال بالذكرى الـ41 للثورة الإيرانية 1979 ولفت هذه الموقع الاخباري إلى أن احتفالات هذه السنة تتزامن مع تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع طهران عام 2018 وإعادة فرض العقوبات الأمريكية على الجمهورية الإسلامية، بغرض الضغط عليها للتفاوض بشأن برنامجها للصواريخ الباليستية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.