“تويتر” تختبر خاصية جديدة للحد من الإساءة والتحرش

أعلنت شركة “تويتر“، يوم أمس الأربعاء، عن اختبار خاصية جديدة للمستخدمين للتحكم بمجموعة الناس الذين يمكنهم الرد على التغريدات.
وهكذا تساعد “تويتر” المستخدمين الحد من المضايقات على شبكتها الاجتماعية، حيث أنه عند نشر التغريدة يمكن للمستخدم اختيار من يمكنه الرد: أي شخص أو متابعيهم فقط أو الأشخاص المذكورين في التغريدات أو لا أحد على الإطلاق.

وتم الإعلان عن الخاصية الجديدة خلال مؤتمر تكنولوجيا CES في لاس فيغاس، وتعد هذه محاولة المطورين في الحد من التفاعلات غير الصحية وهي مشكلة كانوا يحاولون حلها لسنوات.

يذكر أنه في تشرين الثاني الماضي، قامت تويتر بإتاحة خيار إخفاء ردود محددة على التغريدات حتى لا يتمكن أحد من رؤيتها.

                                   المصدر: سبوتنيك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.