الرئيس روحاني: مستعدون للعلاقات الودية والاخوية مع الدول الاسلامية خاصة الجارة

0 7

اكد الرئيس الايراني الشيخ حسن روحاني استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لارساء علاقات اخوية وودية مع جميع الدول الاسلامية خاصة الجارة منها، مشددا على انه لا حاجة للقوات الاجنبية للحفاظ على امن واستقرار المنطقة، اذ ان دولها قادرة على ذلك في ظل التضامن والحوار.

وخلال اجتماع الحكومة اليوم الاربعاء قال الرئيس روحاني، ان جميع الشعارات التي تطلق حول التحالف الجديد في منطقة الخليج وبحر عمان ظاهرية وغير عملية وقال، لا شك انه مهما تحقق من هذه الشعارات فانها لن تدعم امن المنطقة.

ووجه كلامه الى الدول الساحلية للخليج قائلا، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية الى جانب الدول المتشاطئة الاخرى على الخليج تحفظ امن المنطقة مثلما قامت بذلك على مدى التاريخ.

واكد بان الامن والاستقرار في الخليج لا حاجة لهما الى القوات الاجنبية واضاف، ان دول المنطقة يمكنها ان تحفظ امنها في ظل الانسجام والتضامن والحوار ولاشك ان مزاعم واجراءات اميركا لا تعود باي نفع لها، فدول المنطقة كانت على مر التاريخ دولا جارة وشقيقة وستبقى كذلك مستقبلا ايضا وان التفرقة والتباعد يخدمان مصلحة الاعداء.

ووصف الرئيس روحاني مزاعم الكيان الصهيوني الذي قال بانه يريد المشاركة في توفير امن المنطقة بانها مزاعم فارغة وقال، ان الرد واضح على هذه المزاعم، فان كان الاسرائيليون قادرون فاليحفظوا امنهم في المكان الذي يتواجدون فيه ! ولو انهم اينما تواجدوا قاموا بزعزعة الامن وارتكاب المجازر وممارسة الارهاب، اذ ان العنصر الاساس للارهاب والحرب والمجازر في هذه المنطقة هم الصهاينة وكيانهم الغاصب.

وقال، انه لا ينبغي لاحد ان يقع في فخ مثل هذا الكلام والمزاعم اذ ان نهايتها مكشوفة للجميع.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.