مشكلة في تركيا تتحول إلى نزاع عشائري بـ دير الزور!

0 21

أقدم ًجاسم محمد العواد العيسىً من قرية سفيرة فوقاني على قتل احمد محمود الاسعد بدم بارد بعد أن أطلق عليه النار إثر شجار جرى بينهما في القرية.

وذكرت مصادر خاصة للجسر أن الشجار دار على خلفية شجار سابق بين المدعو “جاسم” العائد من تركيا لقضاء إجازة العيد، مع شقيق المقتول في تركيا.

وأضافت المصادر أن القاتل والمقتول تجمع بين عائلتيهما قرابة ومصاهرة، وأن عائلة القاتل تنتمي لعشيرة الحمد عابد، بينما ينتمي المقتول لعشيرة العبد الجادر التي تقطن قرية سفيرة تحتاني المجاورة لقرية القاتل.

وأكدت المصادر أنه وعلى إثر حادثة القتل قامت عشيرة القتيل بقطع الطريق العام واعتراض المارة ومحاولة الهجوم على قرية القاتل مع محاولة، في ظل محاولات عناصر المليشيات الكردية الفصل بين الطرفين دون التمكن من ذلك حتى لحظة إعداد الخبر، فيما عمل بعض العقلاء على تهدئة الوضع وتجنب النزاع العشائري.

وأشارت المصادر أن مازاد الأمور تعقيداً، هو التفاف أبناء المنطقة المنتمين لمليشيات “قسد” كل إلى أبناء عشيرته، ورفضهم العمل على الفصل وإنهاء النزاع الذي حدث على إثر الحادث، مضيفة أن شقيق المقتول لايزال في تركيا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.