“نيويورك تايمز” تكشف عن كنز في إسرائيل منذ 1999.. وخطة كبيرة تُحضر!

0 5

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية مقالاً أشارت فيه إلى أنّ إسرائيل تسعى منذ وقت طويل للحصول على الطاقة والنفط، لا سيما وأنّها قريبة من دول غنية بالنفط، والآن أدّت عمليات التنقيب في البحر إلى استكشاف اسرائيل وجود غاز طبيعي يمكنها استخدامه أو تصديره بسهولة.

وبحسب الصحيفة، فإنّ هذه الاستكشافات تطرح تحديات لإسرائيل، حول كيفية الإستفادة من الطاقة، وطرق إقامة علاقات أفضل مع بعض الدول القريبة من اسرائيل، إضافةً الى أوروبا.

ومن أبرز التحديات هو أنّ إسرائيل تستعد لإنتاج وتصدير كميات كبيرة من الغاز، فيما تغمر الولايات المتحدة وأستراليا وقطر وروسيا السوق بالغاز الرخيص، كذلك فإنّ سكان إسرائيل يستخدمون سنويًا 1 في المئة فقط من الغاز الموجود لديهم.

من جانبه، قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينيتز: “لدينا فائض من الغاز، ومياهنا تسبح بالغاز، وما اكتشفناه هو البداية”.

ولفتت الصحيفة الى أنّ شركة “نوبل إنيرجي” الأميركية كانت أوّل من اكتشف الغاز في اسرائيل عام 1999، مقدرةً آنذاك وجود 30 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي، ونتيجة لذلك، عملت إسرائيل على التخلص من الكهرباء التي تعمل بالفحم بشكل تدريجي، وتوليدها من خلال الغاز والطاقة الشمسية، فيما تدرس الحكومة الإسرائيلية وقف استيراد البنزين والديزل ابتداءً من عام 2030 والتحول إلى استخدام المركبات التي تعمل بالغاز الطبيعي أو الكهرباء.

كما رفعت إسرائيل من الصادرات إلى دول مثل الأردن ومصر، وتخطّط لتزويد محطة كهرباء في الضفة الغربية بالغاز.

توازيًا، وبعد عقود من الإستيراد من روسيا، قال الرئيس السابق لمجلس الأمن القومي الإسرائيلي جاكوب ناجيل: “نريد التصدير، ويبقى السؤال: كم سيكلف ذلك وهل هو ممكن وكم من الوقت سوف يستغرق؟”.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين اسرائيليين قولهم إنّ إسرائيل تخطط للتخلي عن استخدام الفحم نهائيًا خلال الـ11 عامًا المقبلة. وأشارت الصحيفة إلى أنّه سيتم ربط حقل ليفياثان سيتم ربط حقل ليفياثان، بخط أنابيب بحلول نهاية العام، ما سيؤدي إلى تسريع استخدام الغاز في وسائل النقل.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ الخطة الأكبر تتمثل ببناء خط أنابيب ليكون الأطول في العالم لنقل الغاز من إسرائيل إلى إيطاليا عبر قبرص واليونان، ويحظى هذا المشروع بدعم من الاتحاد الأوروبي وقبرص واليونان، لكن تكلفته الكبيرة تدفع المستثمرين للتردد.

المصدر: نيويورك تايمز – ترجمة لبنان 24

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.