عوامل عديدة وراء النسيان المتكرر.. اكتشفها

0 12
لا يرتبط النسيان دائمًا بالزهايمر أو الخرف، فمن خمول الغدة الدرقية إلى التوتر، اليكم عدة عوامل قد تُسبّب النسيان:

التوتر والضغط العصبي
بالإضافة إلى مختلف آثاره السلبية، قد يؤثر التوتر أيضًا على التركيز والانتباه، ويجعلك تنسى بعض الأمور نتيجة تشتت ذهنك بسبب ما تتعرض له من ضغط عصبي.

قلة النوم

تؤدي قلة النوم إلى التوتر؛ الأمر الذي يؤدي بدوره إلى النسيان وهو ليس مشكلة صحية خطيرة في الذاكرة؛ ما يوترك أكثر ويجعلك أكثر نسيانًا.

الاكتئاب
يعد الاكتئاب إحدى أكثر المشاكل الصحية التي تسبب النسيان، حيث يوضح الخبراء أن كل ما يؤثر على الدماغ قد يؤدي إلى مشكلة في الذاكرة، بما في ذلك التعرض لصدمة، مشاكل في النوم، انقطاع النفس النومي، بالإضافة إلى السكري ومشاكل الكبد والكلى وغيرها من الأمراض.
ويوضح الخبراء أن الاكتئاب يؤثر على الذاكرة؛ لأن المصاب به يعاني من صعوبة في التركيز؛ ما يمنع الدماغ من تكوين ذكريات جديدة.

بعض الأدوية
قد تساهم أدوية بعض الأمراض، مثل القلق والشلل الرعاش (باركنسون)، في التأثير سلبًا على الذاكرة، ولكن هناك علاجات بديلة تساعد في تحسين مشكلة النسيان.

خمول الغدة الدرقية
قلما يُعرف تأثير مشاكل الغدة الدرقية على الذاكرة، ولكن كشف الخبراء أنه بالإضافة إلى الاكتئاب، تشمل أعراض خمول الغدة الدرقية، النسيان، ولكن هذه الحالة يمكن ضبطها بالعلاج المناسب.

الحمل
من الشائع جدًا حدوث النسيان أثناء الحمل، ولكن ما العلاقة؟
الحمل بحد ذاته لا يرتبط بالنسيان، حيث أوضح الخبراء أن الأمر يرتبط بما يحدث من تغيرات هرمونية أثناء فترة الحمل، والتي تؤدي إلى التوتر ومشاكل في النوم، والتي تؤدي بدورها إلى النسيان.
وحتى الآن، لم يثبت الخبراء وجود علاقة وثيقة بين الحمل ومشاكل الذاكرة.

المصدر: فوشيا

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.