طهران: “الدبلوماسية واللّدغ” متناقضان يجتمعان في مدرسة “ترامب” فقط

0 10

 

 

طهران:

أكدت إيران اليوم الخميس، أن “المقاومة النشطة” ستكون “علاجا مضادا للسم” بوجه تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن التزامات طهران بالاتفاق النووي لعام 2015 .

وقال المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني كيوان خسروي، إن “خروج ترامب من الاتفاق النووي أصاب مسار الدبلوماسية، وإن مكافحة ترياق التهديدات الأمريكية يكون بمقاومة نشطة”.

وشدد خسروي على أن إيران مصممة على المضي قدما في تنفيذ خطتها لخفض التزاماتها بالاتفاق النووي الإيراني.

تصريح خسروي جاء ردا على تغريدة لترامب مساء أمس الأربعاء، حذر فيها إيران من مغبة التهديدات التي تصدرها، وذلك بعد إعلانها زيادة إنتاجها من اليورانيوم المنضب.

وتوجه ترامب لطهران بالقول: “عليك أن تكوني حذرة مع التهديدات يا إيران. وهي قد تعود لعضّك كما لم يعضّ أحد من قبل!”.

وأعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني في وقت سابق من اليوم الأربعاء، أن إيران ستبدأ بزيادة إنتاج اليورانيوم المخصب وتخصيب اليورانيوم إلى ما فوق 3.67% اعتبارا من السابع من يوليو الجاري، وقد تعيد تأهيل مفاعل “أراك” النووي ليكون قادرا على إنتاج البلوتونيوم.

وكانت إيران قد أعلنت في مايو الماضي، أنها ستتخلى عن جزء من التزاماتها بموجب الاتفاق النووي “إن لم تنفذ الدول الأوروبية التزاماتها”، وذلك بعد عام من إعلان الولايات المتحدة انسحابها من الاتفاق الذي تم التوصل إليه عام 2015.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.