استضافت قناة “روسيا اليوم” محللين عسكريين أمريكيين للحديث حول قيام الحرس الثوري الإيراني أختراق منطومة طائرة أمريكية مسيرة في أجواء العراق وسوريا وأنزالها.

قالت المحللة الأمريكية العسكرية، إن حالة من الصدمة تنتاب وزارة الدفاع الأمريكية بعد إعلان إيران قدرتها ليس فقط على السيطرة على طائرة مسيرة بل على مجموعة من الطائرات المسيرة في وقتاً واحد

وأضافت: “أن هذا الإختراق يضع جميع قطعات الجيش الامريكي من غواصات وبواخر وقاذفات وطائرات وقطعات عسكرية تحت الخطر الايراني”.

وأكد المحللين أن الجيش الامريكي يعيش حالة من الذهول بعد قيام الحرس الثوري الايراني من أختراق منظومة طائرة امريكية مسيرة عالية التقنية في العراق وسوريا وانزالها.

وأكد الخبير العسكري الأمريكي حول صحة الفيديو المسرب الذي يظهر قيام إيران بقرصنة الطائرة وسحب جميع تسجيلاتها، وقال “إن هذا مقطع صحيح مئة بالمئة، وإيران قامت بقرصنة هذه الطائرة وسحب جميع ماعليها من بيانات سرية قبل أن تقوم بأنزالها”.

ولفت إلى أن الإيرانيون خلال سنين معروفين أنهم مقرصنون محترفين وخبراء في الحرب الالكترونية، ومحترفون في اللوغارتيمات التي تبني هذه التقنية، ويستطيعون اختراق المنظومات وقرصنة المعلومات قبل ان تتحرك القطاعات الأمريكية.

وأوضح الخبير العسكري الأمريكي أن عملية الإختراق ليست الأولى التي تقوم ايران بها، فيما قامت عام ٢٠١١ بأعتراض طائرة RQ170 عالية التقنية والتي صممها جهاز المخابرات الأمريكي التي تحتوي على أخر ماتوصلت له التقنية الأمريكية السرية، وأخترقت نظامها الملاحي وأنزلتها بسلام بعد أن أقلعت من أفغانستان ودخلت الحدود الايرانية.

وتابع: أن الإيرانيون يقومون بأستنساخ دائرتها الإلكترونية وإنتاج طائرات عالية الدقة من نفس طرازها.

ونوه الخبير العسكري نقلاً عن أحد الإيرانيين، أن إيران في مستويات معينة، وقد يستخدموها ضد الرادارات.وهذا يضع أي قطعة بحرية أو جوية  أو برية أمريكية أو تابعة لحلف الناتو تحت الخطر الايراني.

واستكمل: انا متعجب من قيام الإيرانيين بتسريب هذا المقطع في هذا الوقت، الذي يعلن صراحة أننا لانملك أي حماية الكترونية وجميع قواعد بياناتنا معرضة لخطر القرصنة الايرانية.

وختم الخبير العسكري الأمريكي أن أختراق الطائرة المسيرة وأنزالها يضع البنتاغون أمام تحدي كبير، وأنالخطر الأكبر أن إيران اخترقت القمر الصناعي الذي يسيطر على الطائرة قبل أختراق الطائرة RQ170 عام ٢٠١١.