إيران تبدي الرغبة في إجراء مفاوضات مع واشنطن شريطة تجنب الابتزاز

0 9

نقلت وكالة فارس شبه الرسمية للأنباء عن الرئيس الإيراني حسن روحاني قوله السبت  1 يونيو/حزيران إن إيران قد تجري محادثات إذا أظهرت الولايات المتحدة الاحترام لكنه قال إن طهران لن تدخل في مفاوضات تحت ضغط.

إيران تعرب عن موافقتها إجراء مفاوضات مع واشنطن بشروط

حيث دخلت إيران والولايات المتحدة في مواجهة محتدمة في مايو /أيار 2015، بعد عام من انسحاب واشنطن من اتفاق بين إيران والقوى العالمية لكبح برنامج طهران النووي مقابل رفع العقوبات الدولية.

وأعادت واشنطن فرض العقوبات في 2018 وشددتها في مايو/أيار وأمرت كل الدول بوقف واردات النفط الإيراني. وفي الأسابيع الأخيرة أشارت أيضاً إلى المواجهة العسكرية قائلة إنها بصدد إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط رداً على تهديد إيراني.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق 2015 النووي لم يكن قوياً بدرجة كافية وإنه يريد إجبار إيران على التفاوض على اتفاق جديد. وتحدث بعض المسؤولين الأمريكيين عن إمكانية إجراء محادثات جديدة.

وذلك بعد تراجع في تصريحات ترامب

وقال ترامب الإثنين «لديها (إيران) فرصة لتكون دولة عظيمة بنفس القيادة.. نحن لا نبحث عن تغيير النظام، أريد فقط توضيح ذلك».

ونقلت وكالة فارس عن روحاني قوله «نحن نؤيد المنطق والمحادثات إذا جلس (الطرف الآخر) باحترام على طاولة المفاوضات واتبع القواعد الدولية لا أن يصدر أمراً بالتفاوض».

وقال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي الأربعاء إن إيران لن تتفاوض مع واشنطن بعد أن أشار روحاني إلى أن المحادثات قد تكون ممكنة إذا رُفعت العقوبات.

وفي كلمة السبت لمجموعة من الرياضيين الإيرانيين، أشار روحاني إلى تصريحات ترامب في الآونة الأخيرة وأشار إلى أنها تمثل تغييراً عن تصريحات العام الماضي شجعت على تغيير النظام في إيران.

وقال روحاني «نفس العدو الذي أعلن أن هدفه العام الماضي تدمير جمهورية إيران الإسلامية اليوم يؤكد صراحة على أنه لا يريد أن يفعل أي شيء لنظامنا.. إذا تمسكنا بالأمل في الحرب مع أمريكا فسننتصر».

عربي بوست
رويترز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.