السودانيون يتوعدون الجيش

0 4
يبدو ان التظاهرات ستستمر في السودان بعد عدم التوصل الى توافق مع الجيش

أعلنت قوى «الحرية والتغيير» عن خطتها لـ«التصعيد الثوري» خلال الأيام القادمة، للضغط على المجلس العسكري الحاكم في البلاد، لتنفيذ مطالبها عبر مسيرات ليلية جماهيرية تتوجه إلى الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم.

خلفية: تطالب تحالفات المعارضة بالسودان خلال الفترة الانتقالية بمجلس رئاسي مدني يضطلع بالمهام السيادية، ومجلس تشريعي مدني، ومجلس وزراء مدني مصغَّر من الكفاءات الوطنية لأداء المهام التنفيذية.

تحليل: يبدو من المشهد الأخير في السودان أن المجلس العسكري يميل للاستمرار في السلطة وأنه لن يسلم بسهولة الحكم للقوى المدنية.

يرجع البعض تنصل المجلس العسكري من وعوده بتسليم السلطة للمدنيين إلى تدخل الإمارات وحثها قادة الجيش على البقاء في السلطة وعدم الاستجابة للثوار، فهذا عهد أبوظبي مع كل الاحتجاجات والثورات التي اندلعت في العالم العربي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.