منها التأمل والتنفس بعمق.. تغلّبي على القلق وضغوط الحياة بهذه الطرق!

0 5

تقول المعالجة النفسية الأمريكية ليندا اسبوزيتو، إن خلطة ذكية من المبادرات الشخصية يمكن أن تكون ذات فائدة قصوى في معالجة حالات القلق التي تصيب النساء، سواءً كانت هذه الحالات موروثة في الجينات أو نتيجة تراكم ضغوط الحياة.

وفي دراسة نشرتها اسبوزيتو في مجلة علم النفس اليوم “سايكولوجي توداي” حدّدت الخبيرة 3 مبادرات شخصية قالت أنها تُشكّل وصفة مُجرّبة في التعامل النسائي مع القلق وهي خلطة تتراوح ما بين التمرينات المنزلية وتنويع الطعام، إلى التخطيط المالي والترويحي.

تقبّلي حالة القلق

في البداية سواءً ورثت القلق أو بسبب نمط حياتك، فعليك أن تقبلي به، وتذكّري أن هناك العديد من الخيارات لك لكي تنشدي الراحة والهدوء من خلالها.

تذكّري أن المشاعر تسبقها الأفكار السلبية التي تؤدي إلى الشعور بالذنب والضيق، إضافة إلى السلوكيات السلبية. هذه الهواجس ليست حقيقية لأنها تلقائية داخلية ومتجذّرة من اللاوعي وبإمكانك تحديها والتغلب عليها بمزيد من الإصرار.

عليك بالتركيز على وضعك ومقارنته بالآخرين، فهناك من هم أسوأ حالًا منك. استعرضي الأمور الإيجابية وكيف أن الحياة يمر بها الجيد والسيىء وما عليك إلا مواجهة ما يأتي.

قد تكونين انطوائية غير أنك تعلمين أننا نعيش في عالم يدور حول التواصل مع الآخرين.

التنفس العميق وممارسة الرياضة

إمكانك ممارسة هذه الطريقة أينما كنت وهي سهلة التنفيذ. اجلسي وعيناك مغلقة وتنفّسي بشكل طبيعي وفي هذه الأثناء ركّزي على التنفس فقط وضعي أي تفكير آخر جانبًا. عند التعود على هذه الطريقة ستشعرين بالاسترخاء والراحة. كما ينصح بممارسة التمارين الرياضية بانتظام، حيث ثبت في الأبحاث أن من يمارسها لديه نسبة قلق أقل 25% من الآخرين.

كما عليك محاولة نيل القسط الكافي من النوم مع الاستيقاظ مبكرًا لتتمكّني من إنجاز كافة أمورك براحة ودون توتر.

التأمل والعناية بالنفس

ابدأي يومك بعزلة تأمل لمدة 10 دقائق مع التركيز على الطاقة الإيجابية من خلال التفكير بهدوء وذهن متفتح. ولا بأس بالذهاب الى جلسة مساج أو بتغيير قصة شعرك.

الأعباء المالية

هي من أهم الأسباب للشعور بالقلق وعدم الاستقرار. وهنا عليك تتبع النفقات اليومية والإحجام عن شراء الأشياء غير الضرورية.

تقليل الكافيين والسكر والمواد الغذائية المُصنّعة

كثرة الكافيين والسكر تسبب خفقانًا في القلب وزيادة في القلق، ولذلك يُنصح بتناول الخضار يوميًا والفواكه.

الشرط الأساسي لكل هذه النصائح لتخفيف القلق والخروج منه، هو الإرادة التي تستطيعين بها الخروج من المزاج السلبي، كما تقول المعالجة النفسية اسبوزيتو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.