من الحب ما قتل: من أجل فتاة تشاركا حبها، الشاب «حسين» (38 سنة) قتل شاباً في الضاحية الجنوبية لبيروت… ثم قُتل بسلاحه هو !!

139
اقدمَ “حسين عوّاد” على تفجير نفسه بقنبلة يدويّة قامَ بفتحها بعد أن حاصرتة دوريّة من القوّة الضاربة في شعبة المعلومات التابعة لقوى الأمن الداخلي.

وفي معلومات خاصة لـ”ليبانون ديبايت”، أن المطلوب عوّاد (مواليد عام 1981)، مُتّهم ومطلوب بقتل شاب يُدعي ع.ف.المقداد بجريمة حصلت قبل 8 أعوام في الضاحيّة الجنوبيّة لبيروت، من جراء تراكم مشكلات حول اسباب تعود إلى فتاة تشاركا في حبها.

ووفق البرقيّة الرسميّة الصادرة عن قوى الأمن الداخلي، فإن الدوريّة كانت تُطارد المطلوب عواد عند مفرق زغرين في الهرمل وعندما حوصر قام بفتح قنبلة وفجّرها.

وتشير مصادر متابع لـ”ليبانون ديبايت” إى رواية غير رسميّة، فحوها أن الدوريّة كان تتواجد في المنطقة من اجل اتمام عمل أمني، وصودفَ تواجد عوّاد هناك، وسرعان ما لاذَ بالفرار من أمامها ما دفعَ بعناصرها إلى ملاحقته، وعند محاصرته قامَ بفتح رمّانة يدويّة بنيّة القائها على العناصر بعدما تمكّنوا من احاطته، ممّا أدى إلى انفجارها بجسده واصابة 4 من العناصر، وفق رواية قوى الأمن.

التعليقات مغلقة.