النجمة اللبناني يواجه هلال القدس على أرض محايدة

0 4


قرّر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إقامة مباراتَي النجمة اللبناني ضد هلال القدس الفلسطيني ضمن الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الأولى لمسابقة كأس الاتحاد على أرض محايدة، وتالياً إعادة المباراة التي كانت مقرّرة في الضفة الغربية المحتلة.

وأعلن النجمة تبلّغه قرار الاتحاد القارّي للعبة.

وغاب النجمة عن المواجهة الأولى ضد الفريق الفلسطيني، والتي كانت مقررة في الأول من نيسان/ أبريل في ملعب “فيصل الحسيني” المحاذي لمدينة القدس، وذلك “التزاماً بالقوانين اللبنانية التي تمنع المواطنين اللبنانيين من زيارة الأراضي المحتلة”.

وأعلن الاتحاد القاري “إحالة الأمر إلى اللجان المختصة” للبحث به.

وأوضح النادي اللبناني أنه تلقى صباح أمس كتاباً موجّهاً من الاتحاد الآسيوي إلى نظيره اللبناني، يتضمن قراراً بإعادة جدولة المباراتين وإقامتهما على أرض محايدة.

وأورد النجمة في بيان على صفحته على موقع “فايسبوك” أن إدارة النادي ستعقد اجتماعاً استثنائياً برئاسة رئيس النادي أسعد صقال لتحديد الخيارات ومكان إقامة المباراة بعد أن ترك الاتحاد الآسيوي لنادي النجمة حرية اختيار الأرض المحايدة بالتنسيق والتشاور مع نادي هلال القدس الفلسطيني.

وشكرت الإدارة كل من تضامن معها في هذه الخطوة المحقّة مؤكدة وقوفها الدائم إلى جانب القضية الفلسطينية في مواجهة أي تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وفي تعليق على هذه المسألة، قال المشرف الرياضي في النادي الفلسطيني بدر مكي لوكالة “فرانس برس”: “لم نتلقّ رسمياً كتاباً بشأن المباراة، لكن سمعنا أن موقفاً قد صدر عن الاتحاد الآسيوي، يتحدث عن إعادتها”.

وكانت إدارة النادي الفلسطيني قد أعلنت بعد عدم إقامة المباراة الأولى، على أنها تنتظر اعتبار فريقها فائزاً في المباراة لعدم حضور منافسه.

وأوقعت قرعة المسابقة هلال القدس في المجموعة الأولى مع الوحدات الأردني والنجمة والجيش السوري. وأُثيرت مسألة خوض الفريق الفلسطيني مباراتَيه مع النجمة والجيش على أرضه، نظراً لأن الكيان العبري هو عدوّ للبنان وسوريا وتحظر الدولتان على مواطنيهما دخول الأراضي المحتلة وعبور نقاط سيطرة إسرائيلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.