ما هي خطوات التحكم بالذات ؟

4

 


التحدث مع النفس:

من المهم جداً إيجاد أشخاص نثق بهم للحديث معهم مثل الأهل والأصدقاء، إلا أن أهم شخص ممكن أن تتحدث معه هو أنت، فالحديث مع النفس وتشجيعها بشكل إيجابي سيجعلك تسعى لتحقيقه في النهاية، فلأفكار تتحول إلى أفعال ومن ثم عادةً.

الإيمان بالنفس:

من دون الإيمان بالنفس سيكون من الصعب جداً التحكم بالذات، فمن أجل محاولة تحقيق التغيير يجب أن يكون هناك إيمان ويقين بإمكانية تحقيق التغيير.

تحليل الأحداث بطريقة مختلفة:

يعتبر النظر للأحداث التي تدور حولنا عاملاً مهما في تغيير نظرتنا تجاه حياتنا ونفسنا، لذلك ينبغي النظر إلى الأمور دائماً بمنظور إيجابي يساعدنا على تقبل ما يحدث، فليست كل الأمور سيئة بالمطلق ودائماً ما يكون هناك فسحة من الأمل التي يجب النظر إليها.

بالإضافة إلى أنه من الضروري عدم مقارنة ظروفنا والأمور التي تحدث معنا بحياة وظروف الآخرين، لأن هذه المقارنة لن تجلب إلا الطاقة السلبية.

المشاعر:

من أراد ان يكون سعيداً فعليه التحكم بمشاعره، فالمشاعر السلبية تجاه الآخرين أو مشاعر الكره ما هي إلا طاقة سلبية تعمل على إضعافك وإنهاكك، لذلك يجب أن تقوم بإلغائها واستبدالها بأخرى إيجابية تكون محفزة لك للإيمان بنفسك أكثر.

السلوك:

لا ينطوي السلوك على الأمور التي نقوم بها فقط، بل هو أيضاً الأمور التي نفكر فيها، فالأفكار عادةً ما تترجم لأفعال، لذلك من الضروري مراقبة أفكارنا لأن لها الأثر الأكبر على سلوكنا، وبما أن سلوكياتنا تنبع من معتقداتنا وإيماننا بأنفسنا، ينبغي أن تكون مؤمناً أنه بإمكانك أن تكون أي شخص تريده وأن بإمكانك العيش بالأمل وانتظار الخير والفرح وما عليك سوى تحديد أهدافك وأن تجاهد في سبيل تحقيقها.

 

التعليقات مغلقة.