كل ما قالته كيت ميدلتون وجورج كلوني والملكة إليزابيث عن طفل ميغان ماركل المرتقب

9

كشفت صحيفة The Mirror البريطانية عما قاله أفراد من العائلة الملكية البريطانية وبعض أصدقائهم، بخصوص طفل ميغان ماركل المرتقب.

وقالت الصحيفة البريطانية إنه مثل كل الأزواج الذين ينتظرون وصول طفلهم، يشعر كل من الأمير هاري وميغان ماركل بالفرحة للقاء طفلهم الأول المرتقب.

ليس الأب والأم فقط هما من يحسبان الأيام المتبقية لوصول طفل دوقَي ساسكس، فكل الأقارب والأحباب ينتظرون لقاءه بلهفة أيضاً.

تحدث كثيرون من أفراد العائلة والأصدقاء، علناً، عن الحمل منذ إعلان هاري وميغان الخبر، من ضمنهم دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، وجورج كلوني.

إليك بعض الأمثلة مما قيل على لسان الآخرين عن الطفل الملكي المنتظَر.

دوقة كامبريدج

تحدثت كيت بشأن المولود في أثناء رحلتها إلى ليستر. قالت: «إنه وقت مميز للحصول على مزيد من الأطفال. وانضمام ابن/ة عم إلى جورج وتشارلوت ولويس شيءٌ مميز بحق».

الملكة إليزابيث

قالت الملكة، في رسالتها يوم الكريسماس لعام 2018: «وبالحديث عن الأمور العائلية، لقد كان حقاً عاماً مليئاً بالأحداث لعائلتي، بزيجتين وطفلين وطفل آخر منتظَر قريباً. يساعدني الأمر على الحفاظ على مهامي كجدة».

توماس ماركل

قال توماس: «بالتأكيد أتمني أن يسير كل شيء على ما يرام، وأن ينجبا طفلاً جميلاً، وأن أرى في القريب العاجل ميغان صغيرة أو هاري صغيراً. أعرف أنها ستكون أماً رائعة».

وأضاف: «لا بد من أن أجد موقعاً لي، فأنا أبوها، وسأصبح جد أطفالها. سأظل موجوداً دائماً». وقال أيضاً: «إنها تعرف ذلك، وأنا أتواصل معها، وأريدها أن تعود إليّ».

جورج كلوني

قال كلوني: «إنهم يطاردون ميغان في كل مكان. لقد لاحقوها وذمّوها». وأضاف: «إنها امرأةٌ حاملٌ في شهرها السابع، وتُلاحَق، وتُذَم، وتُطارَد في كل مكان، تماماً كما كانت الأميرة ديانا. إن التاريخ يعيد نفسه. ولقد رأينا جميعاً كيف ينتهي الأمر».

مصدر ملكي

تحدث مصدر ملكي، في أثناء رحلة هاري وميغان إلى أستراليا ونيوزيلندا، حيث أعلنا  الخبر، عن أعباء العمل التي تتحمَّلها الدوقة. وقال: «علينا أن نحاول عدم تحميلها فوق طاقتها، والحرص على أن الأعباء تناسبها ولا تُثقل كاهلها».

وأضاف: «لقد قضت ليلة طويلة بالأمس. إنها تريد أن تفعل كل شيء، ولكن الأمير هاري يشجعها على عدم تحميل نفسها فوق طاقتها».

مقيمة الرعاية المنزلية

حظيت مقيمة الرعاية المنزلية، بيغي ماك إيكروم، بحديث مع ميغان، في أثناء زيارتها لجمعية Mayhew الخيرية للحيوان. قالت: «إنك سمينة!». فضحكت ميغان، وقالت: «سأقبل هذه الدعابة».

عربي بوست

التعليقات مغلقة.