“المونيتور” يقلّب وثائق البنتاغون: مدرّعات وأسلحة بملايين الدولارات إلى سوريا!

0 3

كشف مراسل موقع “المونيتور” الأميركي في البنتاغون جاك ديتش أنّ الولايات المتحدة قامت بنقل أسلحة ومعدات وآليات، تبلغ قيمتها الملايين من الدولارات، من العراق الى سوريا، في النصف الثاني من العام 2018.

وراجع المراسل سلسلة من الوثائق التي أُرسلت الى الكونغرس، وجاء فيها أنّ وزارة الدفاع قالت إنّ عددًا من الآليات التي جرى شراؤها في الأساس للجيش العراقي، ستذهب إلى “قوات سوريا الديمقراطية”. ولفت ديتش إلى أنّ البنتاغون أرسل مشرعين من أجل إعادة برمجة الآليات المرسلة، وذلك في 31 كانون الأول، أي بعد 12 يومًا من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن قراره بسحب قواته من سوريا.

وقد تضمّنت التجهيزات المنقولة 50 عربة “هامفي” مدرّعة، 20 آلية مضادّة للألغام، 700 سلاح خفيف مضاد للدبابات، كما وافق البنتاغون على تحويل 2400 قذيفة هاون، معدّات لتدمير ألغام وغير ذلك.

من جانبه، لم يؤكّد المتحدث باسم البنتاغون شون روبرتسون إذا ما كانت هذه الآليات والأسلحة قد نُقلت.

ويعتقد خبراء أنّ هذه التجهيزات تساعد “قوات سوريا الديمقراطية” في معركتها ضد تنظيم “داعش”، وبحسب معلومات البنتاغون، فقد جرى نقل معدات من العراق الى سوريا أيضًا في حزيران.

من جانبه، قال قائد “قوات سوريا الديمقراطية” مظلوم كوباني إنّ خسارة “داعش” كلّ الأراضي في سوريا اقتربت.

توازيًا، قال الجنرال كينيث ماكنزي المتوقع أن يصبح قائد المنطقة الوسطى، في رسالة للكونغرس في كانون الأول المقبل، إنّ العراق لن يستطيع أن يدفع مقابل بقاء التجهيزات الأميركية.

وكان ترامب قد زار قاعدة عين الأسد في أواخر العام 2018، إلا أنّه لم يلتق مسؤولين عراقيين.

المصدر: المونيتور – ترجمة لبنان 24

ترجمة: سارة عبد الله

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.