لتسخين البطاطا المقليّة مخاطر كبيرة.. احذروها!

6

يُنصح بتناول البطاطا المقلية قبل أن تبرد لأنّها تفقد نكهتها وقرمشتها، وتُصبح أسوء عند إعادة تسخينها. ولتفادي المخاطر الناجمة عن تسخينها اليكم هذه النصائح.

التسمّم الغذائي

إنّ تسخين البطاطا المقليّة قد يحوّلها إلى سموم؛ حيث تتكوّن مادةٌ تُسمّى “أكريلاميد” نتيجة القلي في الزيت الساخن، وتتركّز هذه المادة عند إعادة التسخين مرّة أخرى ما يحوّلها إلى سموم خطيرة قد تُسبّب العديد من المشاكل الصحّية أبرزها التسمّم الغذائي.

مشاكل في الأمعاء

من الشائع التعرّض لمشاكل في الجهاز الهضمي والأمعاء نتيجة أنواع الطّعام المُتناوَل، ولكن لا بدّ من الحذر أيضاً من طريقة إعادة تسخين الطّعام وحفظه بطريقةٍ صحّية.

إذ أنّ تسخين البطاطا المقليّة على سبيل المثال يُمكن أن يُسبّب مشاكل عديدة في الأمعاء، حيث تُصبح حركة البطاطا المُعاد تسخينها بطيئة في الأمعاء ما قد يؤدّي إلى الإصابة بالإمساك.

نموّ البكتيريا في البطاطا

إنّ الطريقة غير الصّحيحة في تسخين البطاطا المقليّة قد تُعرّض حبّات البطاطا إلى الحرارة العالية من الخارج وانخفاض في درجة حرارتها أو البرودة من الداخل؛ وبالتالي لا تكفي هذه الحرارة لقتل البكتيريا الضارّة الموجودة داخل البطاطا والتي تكوّنت نتيجة حفظها بشكلٍ غير صحّي.

السرطان

يُمكن أن يكون الجسم عرضة للإصابة بمُختلف أنواع السرطان نتيجة بعض العادات المُتّبعة من دون إدراك مدى خطورتها.

إذ يحبّ البعض قطع البطاطا المقليّة المقرمشة ولكنّهم لا يعرفون الأضرار التي تترتّب على إعادة تسخينها. فمن أبرز أضرار تسخين الطعام المقلي عموماً والبطاطا المقليّة خصوصاً أنه يُنتج مواداً مؤكسدةً فد تُسبّب أمراض السرطان.

كلّ ما يُنصح به صحّياً هو وضع البطاطا بكافة أنواعها مباشرةً في البراد بعد طبخها في حال لم تؤكل، لأنّ تركها خارج البراد لفترةٍ مُعيّنة يُتيح نمو البكتيريا داخلها والتي لا يُمكن قتلها بمجرّد إعادة تسخينها؛ فكلّ ما يجب فعله هو حفظ البطاطا المقليّة بطريقةٍ صحيحة.

التعليقات مغلقة.