زلزال يضرب مدريد: الريال خارج دوري الأبطال

0 4


وجّه أياكس أمستردام الهولندي الضربة القاضية لموسم ريال مدريد الإسباني عندما جرّده من لقب بطل أوروبا على ملعبه “سانتياغو برنابيو” بعد أن ألحق به هزيمة قاسية 4-1 في إياب دور الـ 16 (1-2 ذهاباً).

وأكملت الهزيمة أسبوعاً مؤلماً لريال الذي سيخرج من الموسم دون أي لقب بعد هزيمتين متتاليتين أمام برشلونة ليودع كأس ملك إسبانيا وتنتهي نظرياً آمال المنافسة على لقب الدوري الإسباني بابتعاده بفارق 12 نقطة عن غريمه.

وبغضّ النظر عن استمرار المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري في منصبه حتى نهاية الموسم الجاري لكن المؤكد أنه لا يملك فرصة للبقاء في الموسم الجديد بعدما شاهد انهيار فريقه أمام تشكيلة أياكس الشابة.

وتقدّم المغربي حكيم زياش بهدف مبكر لأياكس في الدقيقة السابعة بعد تمريرة رائعة من الصربي دوسان تاديتش الذي صنع أيضاً الهدف الثاني لزميله ديفيد نيريس لتصبح النتيجة 2-0 بعد مرور 18 دقيقة.

وتطور أداء ريال، الذي افتقد القائد سيرجيو راموس بسبب الإيقاف لكنه سدّد مرتين في إطار المرمى خلال الشوط الأول، بعد الاستراحة لكنه تعرض لضربة عندما سجل تاديتش الهدف الثالث في الدقيقة 62.

وأعطى البديل ماركو أسينسيو أملاً لأصحاب الأرض بتقليص الفارق لكن لاسه شون أحرز الهدف الرابع لأياكس من ركلة حرة ليخسر ريال على أرضه للمرة الرابعة على التوالي في كل المسابقات.

وزادت الأمور سوءاً لريال، الفائز بدوري الأبطال في آخر ثلاثة مواسم، بطرد ناتشو في الوقت بدل الضائع بسبب الحصول على إنذارين.

وقال داني كارفخال مدافع ريال مدريد: ”لم يسبق لي أن عانيت من مثل هذه المشاعر السيئة. لا أعرف كيف أشرح ذلك“.

وأضاف: ”هذا الأسبوع سارت الأمور كلها ضدنا. الليلة ليس لدينا أعذار. منافسنا كان أفضل واستحق التأهل“.

وبلغ أياكس، الذي أحرز اللقب الأوروبي أربع مرات آخرها في 1995، دور الثمانية في دوري الأبطال لأول مرة منذ 2003.

وقال ماتيس دي ليخت قائد أياكس: ”كنا ندرك أنه من الممكن تحقيق نتيجة إيجابية هنا. دائماً نشعر أنه إذا لعبنا بأسلوبنا فإنه يمكننا أن نتسبب في مشكلات للمنافس“.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.