جرح ضابطين إسرائيليين بعملية دهس غرب رام الله واستشهاد المنفذين

5


استشهد شابّان فلسطينيّان وأصيب ثالث بإطلاق قوات الاحتلال النار عليهما فجر اليوم في قرية نعمة غرب رام الله.

وسائل إعلام إسرائيلية أشارت إلى أن الشابين نفّذا عملية دهس أدّت إلى إصابة ضابطين إسرائيليين إصابة أحدهما خطرة.

وزعم جيش الاحتلال أن سيارة فلسطينية كان يستقلها ثلاثة فلسطينيين هاجمت جنوداً عند مدخل القرية وأن الجنود أطلقوا النار على السيارة ما أسفر عن استشهاد شابين وجرح ثالث. فيما أصيب جنديان بجروح وصفت جراح أحدهما بالخطيرة.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت قرية القرية فجر اليوم الإثنين ونفذت عملية اعتقال واثناء انسحابها سمع اطلاق نار كثيف على مدخل القرية الساعة الثالثة فجراً وسمع صوت اسعافات حسب رواية شهود عيان.

وأغلقت قوات الاحتلال القرية، ودفعت بقوات كبيرة جداً إليها.

وبحسب شهود عيان فقد أصيبت عائلة كاملة بالاختناق من قنابل الغاز التي يطلقها جنود الاحتلال باتجاه المنازل في البلدة.

الناطق باسم حماس حازم قاسم أكد أن ارتقاء شهيدين في قرية كفر نعمة غرب رام الله فجر اليوم، يؤكد أن شعبنا الفلسطيني،  سيواصل نضاله ضد المحتل حتى ينتزع كامل حريته ويحرر أرضه.

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين استنكرت “الجريمة الإرهابية الإسرائيلية” بحق الشبان الفلسطينيين.

وفي غزة أصيب 3 مواطنين، مساء أمس الأحد، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال فعاليات الإرباك الليلي شمال قطاع غزة.

وأفادت وزارة الصحة، بإصابة 3 مواطنين برصاص قوات الاحتلال  الإسرائيلي شمال القطاع، فيما نقلوا للمستشفى لتلقي العلاج.

وكان مراسل الميادين في غزة أفاد أن قوات الاحتلال الإسرائيلي استهدفت شمال قطاع غزة بغارات.

وقال مراسلنا إن طائرات الاحتلال قصفت نقطة لقوة “حماة الثغور” بصاروخ استطلاع في منطقة النعايمة شرقي بيت حانون شمال غزة.

التعليقات مغلقة.