الحب يعزز من صحتكِ ويخفف شعوركِ بالآلام

4
برهنت الدراسات العلميّة أن للحبّ منافع على الصحّة النفسيّة والجسدية أيضاً.

أشارت دراسة حديثة نشرتها مجلة Psychoneuroendocrinology، الى أن الغرام يزيد نشاط الجينات المضادة للفيروسات. وأظهرت التحاليل التي أجريت على عدد كبيرة من السيدات، أن اللواتي وقعن في حب الشريك، يتمتعن بجهاز مناعي أقوى من غيرهنّ وبالتالي هنّ معرّضات بشكل أقل للفيروسات مثل الزكام والإنفلونزا.

فضلاً عن ذلك، توصّل الباحثون منذ سنوات عديدة إلى أن الإحساس الناتج عن الحب يساعد على تخفيض ضغط الدم. هذا الأمر يعني أن العشق والرومانسية يخففان من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة وذلك بنسبة 12% تحديداً عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و60 سنة.

فائدة أخرى تحصلين عليها وهي الحدّ من الشعور بالآلام. عام 2010 جمع الباحثون العديد من الأشخاص ووضعوا أمامهم صورة للحبيب. تبيّن أن عند رؤية الصورة، أعصاب الدماغ، التي تسبب الشعور بالألم لديهم في حالة معيّنة، تعمل بشكل أفضل وبالتالي يخفّ الإحساس بالألم.

في المقابل، وبما أن الحب هو بمثابة سيف ذو حدّين، الإنفصال عن شريككِ قد يؤدي إلى اضطراب في الأوعية الدمويّة. هذا الأمر يزيد من خطر الوقوع ضحيّة الجرحات القلبيّة، وتخفّ وظيفة الجهاز المناعي في الجسم. كما تبيّن أن الإكتئاب الناتج عن مشاكل مع الحبيب يزيد نسبة الإلتهابات الوعائية.

المصدر: جمالك

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.