من هو الحسن عبدالله “انتحاري” الجامع الأزهر

68

شهدت منطقة الدرب الأحمر بالقاهرة حادثاً انتحارياً مساء الاثنين، 18 فبراير/شباط 2019 إثر تفجير انتحاري عبوة بدائية راح ضحيتها 3 قتلى من رجال الشرطة فيما أصيب 6 آخرون بينهم 3 شرطيين وطالب أزهري تايلاندي الجنسية.

ولقي العنصر الانتحاري مصرعه في انفجار عبوة ناسفة أثناء مطاردته من قبل قوات الشرطة بمنطقة الدرب الأحمر.

وحسبما نشر موقع «مصراوي» فإن الانتحاري يدعى «الحسن عبدالله»، يبلغ من العمر 37 سنة، لا يقيم بالمنطقة التي شهدت الواقعة، لكن والده الذي يعمل طبيباً في الولايات المتحدة يقيم فيها.

ويحمل المتهم الجنسية الأمريكية هو وعدد من أفراد عائلته.

وحسب «مصراوي» فإن الانتحاري متهم أيضاً بزرع عبوة ناسفة أخرى أمام مسجد الاستقامة في الجيزة يوم الجمعة 15 فبراير/شباط 2019.

وأسفرت عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب الواقعة عن تحديد مكان تواجده بحارة الدرديري في الدرب الأحمر وهو يحمل حقيبة العبوة على ظهره متجهاً لزرعها في الأزهر حسب رواية الداخلية.

وبعدما حاصرته قوات الشرطة بحارة الدرديري قرب جامع الأزهر وهو على دراجته الهوائية، قام بتفجير نفسه.

من جانبها قالت وسائل إعلام مصرية محلية إن المتهم بتفجير نفسه فى قوة أمنية بمنطقة الدرب الأحمر، خلف الجامع الأزهر، احتجز على ذمة إحدى القضايا التى تتعلق بجريمة قتل، وخرج منذ 3 أشهر فقط، ليقوم بتلك العملية الإرهابية.

وقالت وسائل إعلام محلية إن قوات الأمن عثرت أثناء تمشيط منزل الانتحاري على قنبلة تعمل بـ ”تايمر”، مجهزة للتفجير، وذلك عقب دخول المكان الذى كان يقطن به وتبين أن هناك كميات كبيرة من المتفجرات.

فيما أشار التقرير الطبى المبدئى للمصابة حلاوتهم زينهم إبراهيم، التي أصيبت في الحادث، إلى أنها تبلغ من العمر 44 عاماً، وتسكن بمنطقة الدرب الأحمر شارع غزال، وتبين من الفحص أن الإصابات عبارة عن جرح غائر بالفخذ الأيمن، وشرخ فى عظام القدم اليمنى.

وتبين أن المصابين هم كل من محمد سالم معاون مباحث، أحمد محمد ضابط شرطة، شهاب مرتضى ضابط شرطة، نقل اثنان منهم إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة.

وإصابة حلاوتهم زينهم مواطنة، حسن محمد مواطن، عمرها 16 سنة، وأوتك بيك، طالب تايلاندى يدرس فى الأزهر الشريف، وتم نقلهما إلى مستشفى الحسين الجامعى لتلقي العلاج.

كانت وزارة الداخلية قالت في بيان رسمي عن تفاصيل الحادث، إنه في إطار جهود البحث عن مرتكب واقعة إلقاء عبوة بدائية لاستهداف قول أمني أمام مسجد الاستقامة في الجيزة عقب صلاة الجمعة 15 فبراير/شباط أسفرت عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب الواقعة عن تحديد مكان تواجده في حارة الدرديري بالدرب الأحمر.

وحاصرت قوات الأمن المتهم، وحال ضبطه والسيطرة عليه انفجرت إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته، مما أسفر عن مصرع الإرهابي، واستشهاد أمين شرطة من الأمن الوطني، وأمين شرطة من مباحث القاهرة، وإصابة 3 ضباط أحدهم بالأمن الوطني والثاني من مباحث القاهرة والثالث من ضباط الأمن العام.​

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.