تسيبي ليفني تعتزل السياسة: الديمقراطية في خطر!

5

أعلنت وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني، يوم أمس الاثنين، أنّها ستعتزل السياسة، محذرة من أنّ “الديمقراطية في خطر”.

وفي مؤتمر صحافي عقدته في تل أبيب ونقلته وسائل الإعلام، قالت ليفني: “أعتزل الحياة السياسية لكنّني لن أدع إسرائيل تتخلّى عن الأمل في السلام”، مضيفة: “كانت السنوات الماضية صعبة بالنسبة لي وللأشياء التي آمنت بها… أصبح السلام كلمة بذيئة والديمقراطية في خطر”.

وذكرت في هذا الصدد انتقاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للسلطات القانونية التي تجري تحقيقات ضدّه في فساد وهجماته على وسائل الإعلام المحلية.

وتفيد استطلاعات الرأي بأنّه من المتوقع ألا يفوز حزب “الحركة” الذي تتزعمه ليفني والمنتمي لتيار الوسط بأيّ مقاعد في البرلمان في الانتخابات التي يبدو من المرجح أن يحقق فيها اليمين بزعامة حزب “ليكود” الذي يرأسه نتنياهو فوزاً كبيراً.

وتبلغ ليفني من العمر 60 عاماً، وكانت وزيرة للخارجية بين عامي 2006 و2009. وقد كانت أيضاً ضابطة سابقاً في جهاز المخابرات “الموساد”.

المصدر: يورونيوز

التعليقات مغلقة.