مانشستر سيتي يستعيد الصدارة باكتساحه تشلسي

3


تألّق الأرجنتيني سيرجيو أغويرو بتسجيله ثلاثية للمرة الثانية في أسبوع ليقود مانشستر سيتي حامل اللقب لاكتساح ضيفه تشلسي 6-0 والعودة إلى صدارة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وفي الأسبوع الماضي فاز سيتي على ضيفه أرسنال قبل أن يحطم فريق المدرب الإيطالي ماوريتسيو ساري برباعية في أول 25 دقيقة.

وقال بيب غوارديولا مدرب سيتي: ”أسبوع مذهل ومباراة مذهلة”.

ولدى كل من سيتي وليفربول 65 نقطة لكن حامل اللقب يتفوّق بفارق الأهداف ولعب مباراة واحدة أكثر من منافسه.

ويتأخر توتنهام هوتسبير صاحب المركز الثالث عنهما بخمس نقاط بعد فوزه 3-1 على ليستر سيتي.

وعادل أجويرو، الذي أحرز ثلاثية ضد أرسنال قبل سبعة أيام، رقم آلان شيرير القياسي برصيد 11 ثلاثية في الدوري الممتاز ويتقاسم صدارة هدافي الدوري مع النجم المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول برصيد 17 هدفاً لكل منهما.

ولم يملك تشلسي أي فرصة إذ منح رحيم سترلينغ التقدّم لسيتي بعد أربع دقائق بعدما نفّذ البلجيكي كيفن دي بروين ركلة حرة بشكل سريع وسط غفلة من دفاع تشلسي.

وبعد إهدار أغويرو فرصة بشكل غريب أمام المرمى الخالي من حارسه هز المهاجم الأرجنتيني شباك كيبا أريزابالاغا بتسديدة مذهلة من 25 متراً.

وحاول روس باركلي إعادة كرة بضربة رأس إلى حارسه لكنها وصلت إلى أغويرو ليجعل النتيجة 3-0 وسدّد الألماني إيلكاي غوندوغان كرة منخفضة ليتقدّم سيتي برباعية في أول 25 دقيقة.

وبعد الاستراحة وضع أغويرو، الذي أصبح هداف سيتي في الدوري على مر العصور، الكرة بضربة رأس في العارضة قبل أن يختتم الثلاثية من ركلة جزاء حصل عليها سترلينغ بعدما أسقطه سيزار أزبليكويتا.

وأنهى سترلينغ أهداف سيتي عندما حوّل تمريرة أولكسندر زينتشينكو العرضية المنخفضة في الشباك في الدقيقة 80.

وهذه أسوأ هزيمة لتشلسي في الدوري منذ سقوطه 0-7 أمام نوتنغهام فورست في 1991 وستطرح تساؤلات بشأن اتجاه الفريق مع ساري بعدما تراجع إلى المركز السادس برصيد 50 نقطة متأخراً بنقطة واحدة عن المربع الذهبي.

التعليقات مغلقة.