سياسات واشنطن قد تجر المنطقة نحو حرب جديدة

0 1

 

 

 


صرح السفير الروسي لدى لبنان ألكسندر زاسيبكين بأن سياسة واشنطن الرامية إلى تأجيج الصراعات في الشرق الأوسط قد تدفع المنطقة نحو حرب جديدة، خاصة في ظل الحملة الأمريكية ضد إيران.

وجاء تصريح زاسيبكين في سياق مقابلة أجرتها معه وكالة “نوفوستي” ونشرت نصها اليوم السبت.

وأكد زاسيبكين، مجيبا عن سؤال حول فرص الحفاظ على الاستقرار الإقليمي مستقبلا، خاصة بين “إسرئيل” ولبنان، أن “تطور الوضع في المنطقة بأكملها عامل أساسي” في تقدير إمكانية نشوب نزاع مسلح جديد.

وأضاف السفير الروسي أن الولايات المتحدة تتسبب بتوتير أوضاع المنطقة، خاصة من خلال حملتها ضد إيران وحزب الله، بدلا من التعاون مع روسيا والأطراف المعنية الأخرى من أجل حل الأزمات القائمة ومعالجة الوضع.

وقال أيضا: “يتبع الأمريكيون نهجا يهدف إلى تحريض القوى السياسية بعضها ضد بعض، متسترين بتصريحات تزعم التزامهم بإحلال الاستقرار”.

وبخصوص مواجهة عسكرية جديدة محتملة بين “إسرائيل ولبنان قال زاسيبكين إن الوضع في المنطقة كلها غير مستقر وهي على “مفترق طرق، حيث “تطالب الشعوب بتسوية الأزمة العالقة والعودة إلى الحياة السلمية وتعزيز التعاون، لكن الأمريكيين يؤججون أزمات جديدة قد تجر العديد من الدول والقوى الطائفية إليها”.

وأكد السفير الروسي أن موسكو تعمل بثبات من أجل التغلب على مظاهر المواجهة وتحقيق الاستقرار، مما يتيح العودة إلى مفاوضات شاملة حول تسوية القضية الفلسطينية على أساس مرجعيات القانون الدولي.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: