محامي غصن يؤكّد معلومة “بلومبرغ”: موكّلي مستعد لدفع 50 ألف يورو

0 8

Doc-P-554448-636852486506081113.jpg

أبدى الرئيس السابق لشركة “رينو” كارلوس غصن، اليوم، استعداده لإعادة 50 ألف يورو حصل عليها في مقابل الافادة من قاعة في قصر فرساي عام 2016 لعقد قرانه، كما أكد محاميه جان-إيف لو بورنيي لـ”وكالة الصحافة الفرنسية”.

وأكد المحامي أن غصن “جاهز للدفع”، مؤكدا بذلك معلومة ذكرتها وكالة “بلومبرغ”. وتابع: “لم يكن على علم أبدا بأنه مدين بهذا المبلغ لأن أحدا لم يطالبه بدفعه”، موضحا أن غصن “اعتقد أن (الزفاف) كان مجانياً”.

وأعلنت “رينو” أمس أنها ستبلغ القضاء أن غصن تلقى مبلغ 50 ألف يورو في حسابه الشخصي في إطار عقد رعاية بين الشركة الفرنسية وقصر فرساي.

أكد مسؤولون في فرساي في بيان أن “رينو طلبت استئجار قصر فرساي وبهو غراند تريانون لتنظيم عشاء في 8 تشرين الأول 2016″.

وحجز قصر فرساي وبهو غراند تريانون، وهي خدمة تبلغ قيمتها 50 ألف يورو، بناء على عقد رعاية وقعته “رينو” مع قصر فرساي في حزيران 2016 بقيمة 2,3 مليون يورو.

وذكر قصر فرساي بأنه “استنادا الى القانون، تستطيع “رينو” الافادة من خدمات تعادل 25 في المئة من قيمة عقد الرعاية”، أي 575 ألف يورو.

واكتشفت رينو تلك المعلومات في إطار تحقيقات داخلية أجرتها الشركة في تشرين الثاني، بعيد توقيف رئيسها السابق في اليابان.

ولم تكن التحقيقات قد كشفت حتى الساعة أي تقصير من غصن باني الشراكة الشهيرة بين “رينو” و”نيسان” و”ميتسوبيشي“.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.