4 أسباب وراء تشبّث طفلك بكِ

0 7

الأطفال يحتاجون إلى التواصل الجسدي مع أمهاتهم، ولكن المبالغة في هذا الاحتياج يعني أن الطفل متشبّث بوالدته، وهذا يمنعه من الاستقلال، ويحرمه من التطور الاجتماعي والمعرفي، ويقلل من قدراته على حل المشكلات، فإذا كان طفلك متشبثاً بكِ طول الوقت، عليكِ التعرف إلى الأسباب وراء هذا السلوك، لتعملي على حلها، وإليكِ الأسباب وراء تشبث طفلك بكِ..

1- الاحتياج للمس

اللمس لغة الحب لدى الأطفال، ربما يتشبث طفلك بكِ وقت الطهو مثلاً لأنه يحتاج إلى لمستك، في هذه الحالة توقفي عما تفعلينه في هذا الوقت، وامنحي طفلك 5 دقائق، عانقيه والمسي بشرته وربّتي عليه بحنان، هذا هو كل ما يحتاج إليه طفلك من أجل الابتعاد عنك لبعض الوقت.

هناك أطفال يحتاجون إلى لمسة الأم بنحو متكرر، لا تنزعجي، وتذكري أنه طفل، فلن يستطيع تقدير الوقت المناسب لاحتياجاته2- الخوف

2- الخوف

بعض الأطفال لديهم حساسية زائدة تجاه المواقف، خاصة إذا كان الطفل لا يذهب إلى مدرسة أو حضانة، وهذا النوع من الأطفال يحتاج إلى الصبر وتكرار محاولات دمجه مع المجتمع، وذلك من خلال وضعه في مكان فيه أطفال، كالحضانة أو النادي، وأن تطمئنه الأم حتى يستطيع التخلص من خوفه والابتعاد عنها لبعض الوقت.

3- جدول مزدحم

الجدول المزدحم بالأنشطة يُشعِر الطفل بالخوف والإجهاد وعدم التركيز بسبب التعرض للكثير من الناس والمواقف، وبالتالي يبحث عن الأمان بجوار والدته، لذلك لا تحمّلي طفلك أكثر من طاقته، قد يمارس الطفل أنشطة أقل، ولكنه يشعر بالراحة والأمان النفسي.

 

4- الملل

وهذا السبب يحدث أكثر للطفل الوحيد، أو الذي يصغر أشقاءه بفارق كبير في السن، خاصة في مرحلة ما قبل المدرسة، عندما لا يجد الطفل ما يشغله، يتجه للتشبث بوالدته، وفي هذه الحل يكون الحل في إيجاد أنشطة للطفل، تشغل وقته وتطور مهاراته، وعند أول فرصة، يجب إرسال الطفل إلى الحضانة، أو أي مكان يتعامل فيه مع أطفال آخرين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.