ديبكا: الصاروخ الإيراني الجديد يتفوق أنظمة امريكا واسرائيل الدفاعية

0 8

 

 

 


كشف موقع إلكتروني استخباراتي عبري النقاب عن تفوق إيراني أمام الكيان الإسرائيلي والولايات المتحدة الأمريكية عبر تصنيعها لأسلحة جديدة، مؤكدا ان أميركا و”إسرائيل” لايمكنهما اعتراض الصاروخ الايراني الجديد من طراز كروز.

وأفاد الموقع الاستخباراتي العبري “ديبكا”، مساء أمس السبت، بأنه ليس لدى الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل أنظمة دفاعية فعالة للتصدي للصاروخ الإيراني الجديد “هويزة”، والذي يتخطى مداه 1350 كيلومترا.

وأورد الموقع الاستخباراتي أن الإعلان الإيراني عن الصاروخ الجديد “هويزة” يأتي ردا عمليا من إيران على عملية اختبار صاروخ الولايات المتحدة وإسرائيل “حيتس 3” الشهر الماضي وكذلك للاحتفال بمرور 40 عاما على انطلاق الثورة الإيرانية.

ونقل الموقع الاستخباراتي الإسرائيلي عن وزير الدفاع الإيراني، الجنرال أمير حاتمي، قوله إن “الصاروخ الجديد من نوع أرض أرض، لا يحتاج إلا لوقت قصير جدّا للاستعداد، ويطلق على ارتفاعات منخفضة”، وبأن إيران تركز حاليا، على صناعة الصواريخ متوسطة المدى، والتي تهدد إسرائيل، حيث أجرت طهران منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، 3 تجارب على صواريخ قادرة على ضرب إسرائيل.

وأوضح الموقع أن إيران أطلقت في التاسع والعشرين من الشهر نفسه، صاروخا من نوع “فجر 5″، والذي حاولت من خلاله إيران الوصول إلى قلب إسرائيل، والذي أطلق من سوريا باتجاه إسرائيل نفسها، وذلك ردا على الهجوم الجوي الإسرائيلي، في اليوم نفسه، وبعدها بثلاثة أسابيع، أطلقت في الواحد والعشرين من يناير/كانون الثاني، صاروخا إضافيا، من نوع “فاتح 110″، والذي يمكن أن يصل إلى هضبة الجولان السورية، وأطلقت طهران التجربة الثالثة في الثاني من فبراير/شباط الجاري، أجرت تجربة ناجحة للصاروخ “هويزة”.

وأكد الموقع الاستخباراتي العبري، وثيق الصلة بجهاز الموساد الإسرائيلي، أن طهران تركز على إنتاج صواريخ يمكنها التحليق على ارتفاعات منخفضة، تقل عن تلك التي ستكتشفها الرادارات الخاصة بمنظومة “حيتس” الدفاعية، الأمريكية الإسرائيلية الصنع.

وأضاف الموقع الإسرائيلي أن طهران تعتقد بعدم امتلاك الطرفين، الأمريكي والإسرائيلي، نظم رادار فعالة تمكنهما من تشغيل نظم دفاعية لاعتراض صواريخ “هويزة” الإيراني.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: