دفاعات سوريا تصدم نتنياهو وتدمر صواريخه.. ماذا بقى لديه؟

3

 

 

 

 


تصدت الدفاعات الجوية السورية بشكل مكثف لعدوان جوي اسرائيلي ثان في أجواء العاصمة دمشق، قال مصدر عسكري سوري إن الدفاعات الجوية السورية أسقطت 38 صاروخا إسرائيليا، توزعت بين محيط العاصمة دمشق وريفها وريفي القنيطرة والسويداء. وأضاف المصدر أن الهجوم الإسرائيلي تم على اربع موجات صاروخية متتالية.

تصد لعدوان اسرائيلي ثان خلال ساعات قامت به القوات السورية، فليلاً، واجهت الدفاعات الجوية، اعتداء صهيونيا من نواحي عدة.

وقال مصدر عسكري سوري ان العدوان الاسرائيلي تم من فوق الاراضي اللبنانية وعبر مناطق اصبع الجليل وبحيرة طبريا.

وقام العدو الاسرائيلي بضربة كثيفة ارضاً وجواً عبر موجات متتالية بالصواريخ الموجهة، وعلى الفور تعاملت منظومات الدفاع السوري مع الموقف واعترضت الصواريخ المعادية ودمرت اغلبيتها للوصول الى اهدافها.

جيش الاحتلال الاسرائيلي، اعترف باستهداف الداخل السوري زاعما انه يقصف اهدافا تابعة لفيلق القدس الايراني، وحذر القوات السورية من مغبة شن اي هجوم على المواقع او القوات الاسرائيلية. واعلن اغلاق منطقة جبل الشيخ الحدودية امام الزوار بسبب التطورات العسكرية.

العدوان الاسرائيلي الجديد يأتي بعد ساعات على اعتداء اخر من فوق اجواء الجولان السوري المحتل، تمكنت خلاله الدفاعات الجوية السورية، من احباط اهدافه.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن مركز التحكم العسكري الروسي قوله: إن اعتداء شنته أربع طائرات إسرائيلية استهدف مطارا في جنوب شرق دمشق.

ونقلت الوكالة عن المركز قوله إن الهجوم لم يسقط ضحايا ولم يلحق أضرارا بالمطار. وزعم رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو ان كيانه لديه سياسية راسخة تتمثل في قصف التحصينات الايرانية في سوريا والحاق الضرر بكل من يحاول ايذاء كيانه، بحسب قوله.

وتأتي تلك التطورات بعد تسعة ايام على اعتداءات اسرائيلية مماثلة على مواقع في محيط العاصمة حيث تصدت له الدفاعات السورية واقتصرت اضرارها على الماديات.

التعليقات مغلقة.