مشهدٌ يفطر القلوب.. رضيعة كانت صمّاء تسمع للمرّة الأولى!

3

في مشهدٍ يُفطر القلوب، نشرت شبكة “ABC” التلفزيونية الأميركية مقطع فيديو لطفلة تدعى “سكارليت” كانت صمّاء منذ ولادتها قبل 9 أشهر، وهي تسمع للمرّة الأولى صوت شقيقتها الكبرى Halie ووالدتها، حيث غمرها الفرح وراحت تضحك مبتهجة حيث ملأت بسعادتها المكان، حتّى أنّ والدتها حبست أنفاسها ومسحت دموعها في تلك اللحظة.

ويظهر مقطع الفيديو الطفلة وهي على ركبة والدتها وقد ساد جوّ من الصمت تمّ الإتفاق عليه لمفائجتها، ثمّ دعت الأم ابنتها الكبرى لتحدّث شقيقتها، فيما أمسك الأب الذي كان برفقته طبيب هاتفه المحمول وراح يصوّرها.

واقتربت منها الأخت البالغة 4 سنوات وغنّت: “Baby sister,Baby sister”، لتكون هذه الكلمات أول ما سمعته “سكارليت” بحياتها، ووجدت والدتها نفسها تقول: “يا إلهي”.

وبحسب وسائل الإعلام الأميركية، فقد ولدت “سكارليت” قبل 3 أشهر من ميعادها، وتعرّضت بعد أيام لالتهاب معوي معروف باسم “Necrotizing Enterocolitis” القولوني الناخر، فعالجها طبيب بمضاد “لم تقو على مضاعفاته، ففقدت بسببها السمع” وفق ما كتبته والدتها كارول في حسابها على “فيسبوك”، مضيفة أنها لم تعرف بخسارتها للحاسة مدّة أشهر، حتى بدأت تشعر أنّها لا تبدي ردّة فعل على الكلام، فعرضوها على جمعية “Atlanta Hearing Associates” الناشطة بمعالجة أمراض الأذن في مدينة “Milledgeville” بولاية جورجيا الأميركية، ومن الفحوصات تأكّد الأطباء أنّها شبه صماء، فعالجوها ما أمكن، ثمّ أجروا عملية انتهت بوضع “سمّاعة” تضخيم للصوت بأذنيها، تمهّد للسمع أن يعود طبيعياً في المستقبل.

وطوال أسبوع مضى، تحوّلت الرضيعة سكارليت” إلى خاطفة للأضواء بكل أميركا تقريباً، وخبرها عبر الحدود وأشاع مناخات إيجابية، بسبب فيديو رآها فيه الملايين تضحك طوال دقيقتين وتبتهج بسماعها للأصوات، لذلك قالت الأم لشبكة CBS التلفزيونية الأميركية: “قهقهاتها جلبت الفرحة لأسرتنا كلها، والبلاد بأكملها تأثرت بالفيديو، فقد جعل الجميع يبتسمون”.

المصدر: العربية

التعليقات مغلقة.