بعد يوم من مثوله أمام المحكمة.. طلب الإفراج عن كارلوس غصن رُفض

1

رفضت محكمة يابانية، اليوم الأربعاء، طلبا بإنهاء احتجاز الرئيس السابق لشركة “نيسان” لصناعة السيارات، كارلوس غصن، على ذمة قضية فساد تتعلق بالكذب حيال حجم أرباحه.

وقالت وكالة الأنباء اليابانية “كيودو” إن المحكمة الجزائية في طوكيو رفضت طلبا من المحامي بإنهاء احتجاز كارلوس غصن”.

وجاء القرار بعد يوم من ظهور غصن أمام المحكمة طالبا تفسيرا لاستمرار احتجازه، ودافعا ببراءته من تهم الفساد المالي. وقال غصن أمام المحكمة، بحسب الوكالة، أنه اتهم “بشكل باطل وغير عادل بناء على اتهامات لا أساس لها”.

وشغل غصن منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركتي نيسان اليابانية ورينو الفرنسية، ورئيس مجلس الإدارة لشركة ميتسوبيشي موتورز التي أعلنت في تشرين الثاني الماضي عزل غصن من منصبه كرئيس لمجلس الإدارة بعد توقيفه.

وبقي غصن رهن الحبس الاحتياطي منذ تشرين الثاني ، حين تم إلقاء القبض عليه بتهم تتعلق بإعطاء إفادات كاذبة عن حجم دخله، وجرى تجديد حبسه بعد ظهور تهم جديدة تتعلق بخسائر شخصية حملها غصن على شركة نيسان.

المصدر: سبوتنيك

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

التعليقات مغلقة.